الجمعة، 12 فبراير، 2016

فنون_دعوى قضائية ضد الشركة المنتجة لفيلم حرب النجوم


بي بي سي: تواجه الشركة المنتجة لفيلم (حرب النجوم: صحوة القوة) دعوى قضائية بسبب الحادث الذي أسفر عن كسر كاحل هاريسون فورد. وكان الممثل قد أصيب بكسر في كاحله بعد أن سقط عليه باب هيدروليكي معدني في ستديوهات باينوود بانجلترا بموقع تصوير سفينة الفضاء ميلينيوم فالكون في يونيو/حزيران عام 2014. وقالت الهيئة التنفيذية للصحة والسلامة في بريطانيا إنها وجهت 4 اتهامات ضد شركة فودلز بروداكشن ليمتد المملكة المتحدة- وهي إحدى الشركات التابعة لديزني. وقالت فودلز بروداكشن إنها تشعر "بخيبة الأمل" إزاء قرار الهيئة. وبعد الحادث، تم نقل فورد جوا إلى مستشفى للعلاج. وبعد التحقيق، قالت الهيئة التنفيذية للصحة والسلامة في بريطانيا إنها تعتقد بوجود دليل كاف حول الحادث، الذي أسفر عن تعرض فورد لإصابة خطيرة، يؤدي إلى توجيه 4 اتهامات تتعلق بانتهاكات مزعومة لمعايير الصحة والسلامة.
وقال متحدث باسم الهيئة:" بالقانون، كان على الشركة المنتجة اتخاذ خطوات معقولة لحماية العاملين بها." ونظرا لأن شركة فودلز بروداكشن هي الشركة المسؤولة عن إنتاج فيلم حرب النجوم 7: صحوة القوة، وبالتالي فإنها مذنبة وفقا لقانون الصحة والسلامة. وسيمثل ممثلون عن الشركة أمام محكمة هاي ويكومب في 12 مايو/آيار المقبل. وقال متحدث باسم فودلز بروداكشن:"إن سلامة العاملين دائما لها أولوية قصوى. ولقد وفرنا تعاونا كاملا خلال تحقيقات الهيئة التنفيذية للصحة والسلامة في الحادث الذي وقع في يونيو/حزيران عام 2014، ونشعر بخيبة الأمل إزاء قرار الهيئة."
وكان فيلم حرب النجوم: صحوة القوة قد تم تصويره في ستوديوهات باينوود في باكينجهامشاير. وكان هذا الجزء الذي انتظره عشاق السلسلة بشغف هو الأنجح على الإطلاق من حيث الإيرادات في بريطانيا. وحصد أكثر من ملياري دولار حول العالم. ويجرى حاليا بالفعل تنفيذ الجزء الثامن من حرب النجوم في باينوود ومن المقرر طرحه في دور العرض في ديسمبر/كانون أول 2017.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق