الأربعاء، 6 يناير، 2016

ليبيا_حقوق الانسان_الوطنية لحقوق الإنسان تدين ما تتعرض له سرت

ليبيا المستقبل: أعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا عن إدانتها واستنكارها إزاء ما تتعرض له مدينة سرت وأهلها لأبشع وأروع جرائم الإبادة والانتهاكات من قبل تنظيم الدولة الإرهابي، وأدى إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى، وتهجير قسري للمدنيين من حي رقم (3) بالمدينة. وأعلنت اللجنة – في بيانها، اليوم الجمعة أن سرت منطقة منكوبة إنسانيًا، بسبب سيطرة تنظيم “داعش” عليها، وتعرضها لقصف عشوائي عنيف بالأسلحة الثقيلة على المدنيين بالحي الثالث ووقوع انتهاكات ضد الإنسانية، وحصار مجموعة من الأحياء السكنية، إضافة إلى وجود نقص حاد للمواد الطبية والغذائية والإنسانية العاجلة. وحمَلت اللجنة المسؤولية الأخلاقية والإنسانية والقانونية للمجتمع الدولي على رأسه الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ومفوضية الاتحاد الأوروبي إزاء ما يتعرض له المدنيين في ليبيا، داعية إياهم بأن لا يظلوا مكتوفي الأيدي دون الاستجابة للوضع الإنساني الكارثي للمدنيين في جميع أنحاء البلاد. وطالبت اللجنة جميع المنظمات والمؤسسات المحلية والعربية والدولية المختصة بالشؤون الإنسانية والإغاثية بضرورة التحرك سريعا لإجلاء المدنيين وإسعاف الجرحى وتقديم المساعدات الإنسانية والطبية العاجلة للمدنيين بسرت، كما طالبت اللجنة السلطات الليبية بالعمل الفوري على تأمين ممرات إنسانية لإجلاء الجرحى والمدنيين العالقين بمناطق النزاع. يذكر أن تنظيم الدولة “داعش” قد قام أمس الخميس بارتكاب إبادة جماعية ضد سكان حي رقم (3) بسرت، وقصفه بالراجمات والأسلحة الثقيلة، مما أدى إلى سقوط العديد من القتلى والجرحى بينهم أطفال ونساء.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق