الخميس، 21 يناير، 2016

ثقافة_محمد تنفو يقدم دراسات نقدية عن غوايات شعرية مغربية معاصرة


وكالات: ضمن منشورات اتحاد كتاب المغرب، فرع مراكش، أصدر الناقد والباحث المغربي محمد تنفو كتابا نقديا بعنوان "غوايات الماء: قراءات في الشعر المغربي المعاصر". ويتألف الكتاب من 128 صفحة، جاء في مقدمته المقطع الآتي "الشعر شيطان يتبتل في محراب الماء، يغوي كل مقبل عليه أو صاعد إلى سدرة منتهاه. يغوي الماء غوايات حبلى باللذة، تجعل كل متذوق طعمها مقبلا على الكتابة أو الانكتاب. وإذا كان الشعر غواية، فالكتابة عن الشعر غواية أيضا. فعندما يتذوق متذوق شعرا، قد تغويه صوره أو انزياحاته، وقد تغويه لغاته أو إيقاعاته، وقد تغويه رؤيته. دراسة نقدية عن غوايات. ومادامت غوايات الماء متعددة متنوعة، فقد تم اختيار خمس غوايات ممهورة بأسماء الشعراء إسماعيل زويريق ومليكة العاصمي ومحمد بوعابد وعبدالعاطي جميل ومحمد بلمو. سعت هذه الغوايات إلى نسج صورة عن التجربة الشعرية المغربية المعاصرة. نعم، الصورة ليست كافية للحكم على هذه التجربة المديدة والمتعددة، ولكنها ترسم دربا، وتبرز بعض معالمه وعوالمه، وتخطو خطوات في المسار، على أمل الاستمرار في المسير. ومن سار على الدرب وصل".
ومحمد تنفو يكرر دائما بأنه يراهن على إثارة الحيرة والقلق لدى المتلقي، ويعمل على أن يمسكه من أنفه بيد عجائبية، وأن يجره لكي يقف أمام المرآة عاريا دون مساحيق وأقنعة، وينظر إلى صورته الحبلى بالثقوب والاعوجاجات والتشوهات. وقد جاءت هذه الدراسة النقدية بعد إصدارات عدة من ضمنها "كيف تسلل وحيد القرن؟" مجموعة قصصية، المغرب، و"درس سيبويه"، مجموعة قصصية، دار فضاءات، الأردن، و"النص العجائبي: مئة ليلة وليلة أنموذجا"، دار كيوان، سوريا، و"حماقات السلمون: كتابة العصيان ولواء الجنون"، دراسة نقدية، دار كيوان، سوريا، و"القصة القصيرة المغربية: المعايير الجمالية والمغامرة النصية"، كتاب نقدي، الشارقة، الإمارات، و"المرأة المتجردة: عجائب مئة ليلة وليلة"، دار رؤية، مصر، "وضفائر شهرزاد: الوظائف في مئة ليلة وليلة"، دار رؤية، مصر، و"قالت شهرزاد: البنيات الحكائية في مئة ليلة وليلة"، دار رؤية للنشر والتوزيع بمصر. وتجدر الإشارة إلى أن تنفو قد فاز بجائزة الشارقة للنقد الأدبي في موضوع "القصة القصيرة المغربية: المعايير الجمالية والمغامرة النصية".


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق