الأحد، 20 ديسمبر، 2015

فنون_فيلم 'محمد ' الإيراني يخفق في الوصول إلى قائمة الأوسكار القصيرة

إرم الإخبارية: قالت تقارير صحفية إيرانية الجمعة، إن اللجنة المشرفة على جائزة الأوسكار للأفلام لعام 2016، استبعدت فيلم "محمد رسول الله" الذي صدر عام 2015 من إخراج المخرج الإيراني مجيد مجيدي. وذكرت وكالة أنباء "تسنيم" الإيرانية، أن "تسعة أفلام غير ناطقة بالانجليزية قبلتها اللجنة المشرفة على جائزة اوسكار، لم يكن من بينها فيلم محمد رسول الله الذي أخرجه الإيراني مجيد مجيدي". ومن المقرر أن تتنافس أبرز الأفلام على جوائز الأوسكار لعام 2016، المقرر توزيعها 28 فبراير القادم على مسرح دولبي بمدينة لوس أنجلوس الأمريكية. وقامت دور السينما في إيران في 28 من آب/أغسطس بعرض فيلم عن طفولة النبي محمد "ص"، ويعد هذا الفيلم الأغلى تكلفة في تاريخ السينما الإيرانية، إذ بلغت تكلفته 40 مليون دولار، وقد مولته الدولة جزئياً. والهدف من الفيلم، كما قال المخرج مجيد مجيدي، هو إيجاد الوفاق في العالم الإسلامي.
وأثار فيلم “محمد رسول الله”، حالة من الجدل داخل إيران، فيما طالب الأزهر في مصر بعدم عرض الفيلم، كما تعرض لانتقاد من بعض المؤسسات الإسلامية. ولا يظهر وجه النبي محمد "ص" على الإطلاق في الفيلم، وذلك بما يتسق مع التعاليم الإسلامية المتعلقة بتصوير النبي في الأعمال الدرامية. وضم الفيلم كوكبة من نجوم السينما الإيرانية، حيث شارك فيه أكثر من 400 فنان في أدوار أساسية، وأكثر من 6000 فنان بأدوار ثانوية وفي مشاهد الكومبارس الضخمة. وتم تصوير الفيلم في المغرب وبعض المشاهد في جنوب إفريقيا، لكن غالبية المشاهد صورت في مدينة قم بإيران. واستغرق تصوير الفيلم نحو أربع سنوات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق