الاثنين، 7 ديسمبر، 2015

ليبيا_برلماني: الإتفاق السياسي هو طوق نجاة الوطن

ليبيا المستقبل: قال عضو مجلس النواب الدكتور خليفة الدغارى إن الاتفاق السياسي هو طوق نجاة الوطن وتوحيد البلاد. وأضاف الدغارى أن الأمور الخلافية والجدلية ربما قد تتلاشى بعد أن أستطاع الليبيين تحقيق الاتفاق “الليبي –الليبي” ودون وساطة خارجية. وأوضح أن جلسات تشاورية عديدة جرت قبل الحوار الليبي، وكما أن مجلس النواب قبل أن يجتمع للتصويت سيجتمع للتحاور والتشاور، وذلك بحسب ما أوردته وكالة الأنباء الليبية. ويرى عضو مجلس النواب الليبي أن دستور 1963 هو الحل حسب رؤية أغلب النواب، معرباً عن حزنه الشديد بسب إخفاق لجنه صياغه الدستور بعد كل هذه الميزانيات والمدد الممنوحة لهم . وأتهم الدغارى رئيس السابق للبعثة الاممية برناردينو ليون بالانحياز وعدم النزاهة مما سبب بالسلب على أداء النواب في الحوار وكذلك على العلاقات الدبلوماسية لمجلس النواب الليبي والمعترف بها دوليا . يشار إلى أن الاتفاق الوطني لحل الأزمة الليبية لا يزال يحتاج قبل المضي فيه إلى اقراره داخل مؤتمر طرابلس المنتهي ولايته ومجلس النواب ، بحسب ما أكد أعضاء في البرلمان والمؤتمر العام. وينص الاتفاق على العودة والاحتكام إلى الشرعية الدستورية المتمثلة في الدستور الليبي السابق واعتباره الخيار الأمثل لحل مشكلة السلطة التشريعية في البلاد وتهيئة المناخ العام لإجراء انتخابات تشريعية أقصاها سنتان. ويسعى الاتفاق إلى تشكيل لجان تتناصف بين المؤتمر والبرلمان لاختيار رئيس حكومة الوفاق ونائبين أحدهما يمثل المؤتمر والاخر يمثل البرلمان يشكلان مع الرئيس مجلس الوزراء. 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق