الأربعاء، 10 فبراير، 2016

فنون_'منازل بلا أبواب' السوري في برلين السينمائي

العرب اللندنية: يشارك في الفترة الممتدة بين 11 و20 فبراير الجاري الفيلم الوثائقي الطويل "منازل بلا أبواب" للمخرج أواديس كابرئيليان في مهرجان برلين السينمائي الدولي، ضمن قسم الـ"فوروم" المخصص للأفلام التجريبية الطليعية، حيث سيمثّل الفيلم سوريا، بينما سيمثّل مخرجه الحضور السوري والأرمني في آن واحد. الفيلم من إنتاج "بدايات" وهي مؤسسة سورية غير ربحية، تهتمّ بدعم وإنتاج الأفلام القصيرة والوثائقية والفنون البصرية. وهو يحاكي الواقع السوري المعيش بعين فنية مراقبة وحذرة، إذ تضيء مشاهده على وجود الأرمن في سوريا منذ عقود، وتوضح ما حصل لهم كنتيجة حتمية لاندلاع الثورة السورية قبل سنوات.
يقول كابرئيليان: تمّ تصوير الفيلم في الفترة ما بين 2013 و2015، في منطقة الميدان بمدينة حلب، وتحديدا في جهة منزل أهلي هناك، وهي المنطقة ذاتها التي كانت مخيما للأرمن قبل 100 سنة إثر المجازر الحاصلة في ذلك الوقت، ولعل هذا الأمر يحيل إلى مقاطعة الأحداث بعضها ببعض، ويفتح المجال واسعا أمام إدراك التطورات في الحارة ذاتها، فمن حيّ حيوي مأهول بالسكان ومزدحم بمفردات الحياة إلى مكان هجره ناسه، يكاد يخلو من تفاصيل العيش الإنساني وقد دمّرت بعض أجزائه بفعل الحرب، وهكذا يسجّل التاريخ رحلة النزوح الثانية في حياة الأرمن. ويكشف "منازل بلا أبواب" كيف يزداد أعداد النازحين عند أبواب الجمعيات والمدارس والمنظمات يوما بعد يوم، باحثين عن المساعدة واللجوء الإنساني، ليفضح قدرة النزاعات والحروب على تجريد الإنسان من عالمه ورميه بعيدا وسط معاناة لم يكن هو السبب فيها، فضلا عن إضاءته على الحرب ذاتها في بعديها الواقعي والفلسفي، فقد أخذت تقترب تدريجيا إلى أن وصلت إلى الحارة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق