الجمعة، 5 فبراير، 2016

ابراهيم قدورة _ابراهيم قدورة: الحرية للسيد علي خليفة البركاوي


ولد السّيِّد علي خليفة البركاوي في عام 1960م وله ثلاثة أولاد، عُرف بإخلاصه لوطنه وتفانيه في سبيل رفع الظلم عنه، رجلاً طيباً دمث الخلق لا تحس منه إلاّ الحرقة على الوطن، رجع إِلى ليبيا في أحداث ثورة فبراير بعد طول غياب في ديار المهجر حينما كان طالباً ومناضلاً، ليساهم في بناء ليبيا الحلم مع أبناء ليبيا الأوفياء وأسرته التي قدمت شقيقته الشهيدة فريحه البركاوي حيث اغتالتهاأيادي ظالمة يوم 17 يوليو 2014م في مدينة درنة وفي شهر الصيام.
السّيِّد على البركاوي سباقاً دائماً لفعل الخير ولرفع المعاناة على النَّاس ومساعدة المحتاجين رغم دخله المحدود، كان  كلّ طموحه أن يرى ليبيا متطورة وفي خير وأمن وأمان، اختطف السّيِّد علي البركاوي في يوم 23 ديسمبر 2014م حينما كان يجمع حاجيات بيته في حي الليثى استعداداً للنزوح في وطنه ومدينته بّنْغازي، ولم يُعرف شئ عن مصيره إِلى الآن.
يرجى من له القدره على محادثة أيّ من أطراف الصّراع أو أيّ مجموعة من المجموعات المسلحة أن يُساهم في معرفة مصير السّيِّد علي البركاوي وإبلاغ ذويه على الرقم التالي: 0925442559 أو عبر شبكة شبكة التواصل الاجتماعي.
فرج الله كرب آل البركاوي وأعاد الله السّيِّد علي خليفة البركاوي إِلى أهله  سالماً معافةً، والله من وراء القصد داعماً.
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق