الأربعاء، 3 فبراير، 2016

ليبيا_حقوق الانسان_'الوطنية لحقوق الإنسان' تدين 'قصف ورشفانة'

ليبيا المستقبل: أدانت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ما وصفته بـ"استمرار القصف العشوائي بالأسلحة الثقيلة للمناطق السكنية بمناطق الزهراء والماية بورشفانة"، مؤكدة إصابة 4 أطفال تتراواح أعمارهم بين 12 و17 سنة، توفي واحد منهم. واتهمت اللجنة "جماعات مسلحة من مدينة الزاوية" بالوقوف وراء القصف، بحسب نص بيان صادر عنها. واعتبرت اللجنة أن "مثل هذه الاعمال العدائية التي تستهدفت المدنيين تعتبر جريمة حرب وجريمة ضد الانسانية".
 

بيان اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا بشان استهذاف المدنيين بالقصف
العشوائي بمناطق الماية وزهراء بمدينة ورشفانة غرب العاصمة طرابلس
تعرب اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، عن إدانتها واستنكارها بأشد العبارات إزاء استمرار القصف العشوائي بالأسلحة الثقيلة للمناطق السكنية بمناطق الزهراء والماية بورشفانة، وما نتج عنه من مجزرة مروعة وصادمة بحق مجموعة من الأطفال وفقدان للأرواح البريئة من الأطفال وهم:
- محمد مصطفى رحومة: توفي اشلاء
- مازن سالم العائب: مصاب
- غسان العجيلي الصغير: بترت رجله
- أسعد سالم الصغير: مصاب
حيث تتراوح أعمارهم بين 12 وال 17 عشر سنة.
حيث تابعت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، بقلق بالغ ما شهدت منطقتي الماية والزهراء غرب العاصمة طرابلس ليلة أمس الثلاثاء الموافق من 3 / نوفمبــر الجاري من سقوط قدائف صاروخية جراء القصف العشوائي علي الأحياء المدنية علي مناطق الماية وقرقوزة بمدينة ورشفانة من قبل جماعات مسلحة من مدينة الزاوية نتج عنها، وفاة محمد مصطفي محمد رحومة من سكان الماية عمره 17 وإصابة أربعة آخرين من أفراد أسرته جراء سقوط صاروخ أطلق من جماعات مسلحة تنتمي لمدينة الزاوية المتمركزة بمناطق الطويبية وجدائم.
وتؤكد اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، بأن مثل هذه الاعمال العدائية التي تستهدفت المدنيين تعتبر جريمة حرب وجريمة ضد الانسانية، وتعد انتهاكا وخرقا لاحكام بروتوكولي جنيف بشان تحريم وتجريم استهداف المدنيين في النزاعات والحروب المسلحة والقانون الدولي الإنساني. وتُذكّر اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، جميع الأطراف أن القانون الإنساني الدولي يحظر الهجمات ضد المدنيين وأنها يمكن أن تشكل جرائم حرب. وتحث اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، على وقف استهداف المدنيين والممتلكات المدنية فوراً ووضع حد لدوامة العنف والانتقام المستمرة.

اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا
البيضاء - ليبيا - الأربعاء الموافق من 4 نوفمبــر 2015م

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق