الخميس، 4 فبراير، 2016

اقتصاد_الدولار يتراجع بشدة بسبب "المركزي الأميركي"

وكالات: هبط الدولار لأدنى مستوى له منذ أكتوبر مقابل اليورو وتخلى عن مكاسبه التي حققها في الآونة الأخيرة مقابل الين، الأربعاء، وسط تشكك متزايد في قدرة مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي)على رفع أسعار الفائدة مجددا هذا العام. وقفز اليورو أكثر من واحد في المئة إلى 1.10810 دولار أعلى مستوى له منذ 28 من أكتوبر، بينما هبطت العملة الأميركية اثنين في المئة مقابل الين مسجلة أدنى مستوى في حوالي أسبوعين عند 117.5 ين لتتخلى عن مكاسبها التي سجلتها، الجمعة، أمام الين بعدما حول المركزي الياباني أسعار الفائدة إلى السالب. وقال محللون إن الدولار تأثر أيضا بتعليقات لرئيس فرع الاحتياطي الاتحادي في نيويورك، وليام دادلي، الذي قال إن الأوضاع المالية باتت مشددة بدرجة كبيرة في الأسابيع، التي أعقبت رفع المركزي الأميركي أسعار الفائدة وإنه سيتعين على صناع السياسة وضع ذلك في الحسبان إذا استمرت تلك الأحوال. وسجل مؤشر الدولار- الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل سلة عملات رئيسية- 97.461  أدنى مستوى له في أكثر من 7 أسابيع. ونزل الدولار لأدنى مستوى في نحو أسبوعين مقابل الفرنك السويسري إلى 1.0053 فرنك. وفي أحدث تعاملات جرى تداول اليورو مرتفعا 1.08 في المئة مقابل العملة الأميركية عند 1.10385 دولار، ونزل الدولار 1.42 في المئة مقابل العملة اليابانية إلى 118.220 ين، في حين هبط مؤشر الدولار1.16 في المئة إلى 97.73 .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق