الثلاثاء، 2 فبراير، 2016

فنون_200 فنان من 11 دولة عربية تنافسوا في جائزة محمود كحيل

العربية نت: أعلنت جائزة محمود كحيل، مساء أمس الخميس، التي تنظمها "مبادرة معتز ورادا الصوّاف للشرائط المصورة العربية" في الجامعة الأميركية في بيروت، خلال احتفال أقيم في مجمّع "بيال" بوسط العاصمة اللبنانية عن أسماء الفائزين بها في مختلف الفئات التي ترشح لها 200 فنان من 11 دولة عربية قدّموا أكثر من 900 عمل. وحضرت الاحتفال عقيلة رئيس مجلس الوزراء اللبناني تمّام سلام، السيدة لمى سلام، ورئيس الجامعة الأميركية الدكتور فضلو خوري، وعدد من الرسميين والشخصيات، إضافة إلى نظمي ودانة كحيل، نجل الفنان الراحل وكريمته. وتسلّم الفائزون جوائزهم من مديرة المبادرة لينة غيبة.
وحصل أمجد رسمي الذي يعمل في صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية، على جائزة مالية بقيمة 10 آلاف دولار أميركي، في حين فاز المصريون أحمد نادي ودنيا ماهر وجنزير بجائزة مماثلة في فئة الروايات التصويرية عن عملهم "في شقّة باب اللوق". ومنحت جائزة الشرائط المصورة وقدرها 6 آلاف دولار للفنان محمد المعطي من الأردن، وذهبت جائزة الرسوم التصويرية والتعبيرية التي تبلغ 5 آلاف دولار إلى اللبناني بهيج جارودي، فيما حازت اللبنانية عزة حسين جائزة رسوم كتب الأطفال، وقيمتها أيضاً 5 آلاف دولار.
وخصصت "جائزة قاعة المشاهير لإنجازات العمر" الفخرية للفنانة السورية لجينة الأصيل، تقديراً لأعمالها في مجال رسوم كتب الأطفال منذ العام 1969. أما "جائزة راعي الشريط المصوّر العربية" الفخرية أيضاً فنالتها مجلة القصص المصورة للكبار "توك توك". وألقى كل من الدكتور خوري ورادا الصواف والكاتب الصحافي في صحيفة "الحياة" رئيس التحرير المؤسس في صحيفة "الشرق الأوسط" جهاد الخازن، كلمات شددوا فيها على أهمية الجائزة في تعزيز فن الكاريكاتير والشرائط المصورة في العالم العربي، وتقدير المواهب في هذا المجال، فضلاً عن تكريم الفنان الراحل محمود كحيل، الذي طبع الكاريكاتير السياسي في العالم العربي خلال مسيرته من العام 1956 حتى وفاته عام 2003.
واعتُمدَت في مختلف مراحل الجائزة المعايير نفسها المعتمدة في أهم المسابقات العالمية. وضمّت لجنة التحكيم رسامي الكاريكاتير والشرائط المصوّرة السويسري باتريك شابات، واللبناني حبيب حداد (صحيفة "الحياة")، والأردني عماد حجاج، والمصري مجدي الشافعي، إضافة إلى الكاتب جهاد الخازن، ومدير الإعلام في جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية رئيس تحرير مجلة "نبض" عبدالله صايل، ومؤسِّسة برنامج الشريط المصوّر في الأكاديمية اللبنانية للفنون الجميلة ميشيل ستاندجوفسكي.
وكان 50 فناناً ترشّحوا في فئة الكاريكاتير السياسي، و25 في فئة الرواية المصورة، و42 في فئة الشريط المصور، و40 في فئة الرسوم الغرافيكية، و43 في فئة رسوم قصص الأطفال. تجدر الإشارة إلى أن "مبادرة معتز ورادا الصوّاف للشرائط المصورة العربية" هيئة أكاديمية، مقرّها الجامعة الأميركية في بيروت، وتهدف إلى تعزيز البحوث عن الشرائط المصورة العربية، ودعمها، وتشجيع إنتاجها ودرسها وتعليمها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق