الخميس، 28 يناير، 2016

ثقافة_مهرجان الشارقة للشعر الشعبي ينطلق في الأول من فبراير

وكالات: تنطلق في الأول من فبراير 2016 الدورة الثانية عشرة من مهرجان الشارقة للشعر الشعبي، وتستمر حتى السابع منه. مهرجان هذا العام ينظم تحت شعار "القصيدة الشعبية.. ضمير ورسالة" ويكرم نخبة من الشعراء المحليين، من بينهم سالم بو جمهور ومصبح الكعبي وشيخة الجابري". ويحل الشاعر راشد محمد جعيثن ضيف شرف على دورة هذا العام، وستتنوع أماكن إقامة الفعاليات؛ حيث تشمل الشارقة والمنطقة الشرقية والوسطى وجامعة زايد وأكاديمية الشرطة.
ويشارك في المهرجان -الذي يقام برعاية الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة- رعد الشلال، ودرويش بن عيد، وعلي العبدان، وخالد الضنحاني، وميرة القاسم وعبد الله محمد الجابري والدكتورة لولوة بنت خليفة آل خليفة، وعلي الغنبوصي، وعبد الله محمد السرحاني، وخميس بن بليشة، وفالح علوان، ومحمد الحجاجي، وهزاع بن سمرة، وعتيق خلفان الكعبي، وعطا ممدوح، ومحمد الفارس، وأحمد حريز، وحمدان السماحي، وتهاني المبيرك، ومصباح المهدي، ومحمد الأمجد، وعتيق القبيسي، ومحمد مسعد الصيادي، وصالح بن سبهان، ونجاة الظاهري، وظاهر الكتبي، وناصر الغيلاني، والطيب الهمامي، وحبيبة زقاط، وبتول آل علي، وسمية الظبي، وهيفاء الشمراني، والغريبة وبنت جميرا، وسراج الليل، وسالم بن حماد الكعبي، وعبدالله حديجان، وعبدالله صلال العساف، وسعد بن قذله الأحبابي، وأحمد الزرعوني، وكامل البحري، وبخيت البريدي، ومحمد ابن الشايب.
ولفت عبد الله بن محمد العويس -رئيس دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة، خلال مؤتمر صحفي عقد الثلاثاء، في مقر الدائرة- إلى أهمية المهرجان، مشيرًا إلى استمرارية الدعم المادي والمعنوي للشعر الشعبي باعتباره أحد أهم روافد الأدب الإنساني التي ترتقي بذائقة الفرد ومن خلاله يجد الفرد نفسه في لحمة مع المجتمع وقضاياه. وأوضح العويس أن المهرجان يستضيف هذا العام رموز الشعر الشعبي في الدولة والوطن العربي والشباب المبدع بهدف توطيد الأواصر بين مختلف الأجيال، خاصة أن الشعر الشعبي قريب من روح المواطن واهتماماته ووجدانه.
من جانبه، أشار راشد شرار -مدير مركز الشارقة للشعر الشعبي- إلى أن هذه الدورة استثنائية في قدرتها على استقطاب عدد كبير من شعراء الوطن العربي، إضافة إلى مشاركة مضاعفة عن العام الماضي للشعراء المحليين.. منوهًا إلى أن المهرجان سيصاحبه ندوة فكرية، إضافة إلى ندوة للرواد المكرمين و7 أمسيات شعرية، إضافة إلى 3 أصبوحات وندوة للإعلاميين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق