الأربعاء، 20 يناير، 2016

دولى_أتلتيكو يقبض بقوة على الصدارة وريال مدريد يواصل مهرجاناته

أ ف ب: واصل اتلتيكو مدريد تشبثه بالصدارة بفوزه الكبير على مضيفه لاس بالماس (3-صفر) مساء أمس (الأحد)، على ملعب "غران كاناريا" وأمام نحو 29 الف متفرج في المرحلة الـ 20 من الدوري الاسباني لكرة القدم. وافتتح رجال المدرب الارجنتيني دييغو سيميوني التسجيل بعد تمريرة من خوانفران عند حدود المنطقة الى البرازيلي فيليبي لويس اطلقها قوية زاحفة تهادت في الشباك. وفي الشوط الثاني، أضاف الفرنسي انطوان غريزمان الهدف الثاني بعد تمريرة من كوكي، والثالث بعد تمريرة بينية من كوكي نفسه انفرد على اثرها ووضعها في المرمى رافعا رصيده إلى 12 هدفا في البطولة. 
وهو الفوز الرابع على التوالي لاتلتيكو مدريد والـ 15 هذا الموسم فرفع رصيده الى 47 نقطة بفارق نقطتين أمام برشلونة حامل اللقب والذي أكرم وفادة ضيفه اتلتيك بلباو بـ "نصف دزينة" نظيفة على ملعب "كام نو" وأمام 68019 متفرجا في أول مواجهة من أصل ثلاث مواجهات بينهما في مدى 10 ايام. ويلتقي الفريقان الاربعاء المقبل في ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة كأس اسبانيا على ملعب "سان ماميس" في بلباو، وفي 27 من الشهر الجاري في "كامب نو" ايابا في اعادة لنهائي المسابقة العام الماضي والتي انتهى لصالح برشلونة (3-1) على ملعب "كامب نو". ووهي المرة الرابعة التي يلتقي فيها الفريقان هذا الموسم بعد الاولى على ملعب "سان ماميس" في بلباو عندما اكرم اتلتيك بلباو وفادة برشلونة برباعية نظيفة في ذهاب الكأس السوبر المحلية، قبل ان يرغمه على التعادل ايابا. وثأر برشلونة على ملعب سان "ماميس" بالذات بفوزه (1-صفر) في المرحلة الأولى من الدوري.
يذكر ان برشلونة يملك مباراة مؤجلة ضد مضيفه سبورتينغ خيخون سيخوضها في 17 شباط (فبراير) المقبل. وواصل الدولي الاوروغوياني لويس سواريز تألقه وساهم بشكل كبير في الفوز العريض للنادي "الكاتالوني" بتسببه في ركلة الجزاء التي افتتح منها الدولي الارجنتيني ليونيل ميسي التسجيل وشهدت طرد حارس مرمى الضيوف غوركا ايرايزور، وصنع الهدف الثاني للدولي البرازيلي نيمار دا سيلفا قبل ان يسجل هاتريك عزز به موقعه في صدارة لائحة الهدافين برصيد 18 هدفا. وهو الهاتريك الثالث لسواريز في "الليغا" منذ انضمامه الى صفوف النادي "الكاتالوني" صيف 2014.
وتلقى اتلتيك بلباو ضربة موجعة في الدقيقة الثالثة بطرد حارس مرماه ايرايزور لعرقلته لويس سواريز داخل المنطقة، فانبرى ميسي لركلة الجزاء مفتتحا التسجيل ورافعا رصيده إلى 10 أهداف على لائحة الهدافين ومعوضا ركلة الجزاء التي اهدرها في مباراة الذهاب على ملعب "سان ماميس" في المرحلة الاولى. وعزز نيمار دا سيلفا التقدم "الكاتالوني" عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من سواريز فانطلق بسرعة منفردا بالحارس ياغو هيرارين، بديل ايكر مونيايين، ولعبها ساقطة داخل المرمى مسجلا الهدف الـ 16 هذا الموسم. واضاف سواريز الهدف الثالث اثر لعبة مشتركة مع نيمار فتوغل داخل المنطقة وانفرد بالحارس ولعبها بيمناه على يساره.
وتابع برشلونة ضغطه وتوغل نيمار داخل المنطقة متلاعبا بالدفاع قبل ان يمررها زاحفة الى الدولي الكرواتي ايفان راكيتيتش الذي تابعها من مسافة قريبة بين ساقي الحارس مسجلا الهدف الرابع. واضاف سواريز هدفه الشخصي الثاني والخامس لفريقه عندما تلقى كرة عرضية من الدولي التركي اردا توران، بديل ميسي، فهيأها لنفسه على صدره داخل المنطقة وتابعها بيمناه على يسار الحارس. وختم سواريز المهرجان بالهاتريك بضربة راسية من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية من سيرجيو بوسكتس.
وواصل ريال مدريد مهرجاناته التهديفية بقيادة مدربه الجديد الفرنسي زين الدين زيدان بفوزه الكبير على ضيفه سبورتينغ خيخون (5-1) على ملعب "سانتياغو برنابيو" في مدريد وامام 70356 متفرجا. وهو الفوز الثاني على التوالي للريال بقيادة زيدان خليفة رافايل بينيتيز المقال من منصبه، بعد الاول على ديبورتيفو لا كورونيا (5-صفر) على الملعب ذاته، فواصل صحوته منذ سقوطه في فخ التعادل أمام مضيفه فالنسيا (2-2) والتي عجلت باقالة بينيتيز. وهو الفوز الـ 13 لريال مدريد هذا الموسم فرفع رصيده إلى 43 نقطة وبقي في المركز الثالث على بعد أربعة نقاط خلف جاره اتلتيكو مدريد.
وحسم النادي "الملكي" المباراة في شوطها الاول بفضل خماسية تناوب عليها نجومه ال"بي بي سي" الويلزي غاريث بايل والفرنسي كريم بنزيمة والبرتغالي كريستيانو رونالدو، بمعدل هدف للاول وثنائية لكل من الثاني والثالث والاخيران رفعا رصيديهما إلى 16 هدف لكل منهما في المركز الثاني على لائحة الهدافين، فيما رفع بايل رصيده الى 13 هدفا حتى الان هذا الموسم. وتراجع أداء لاعبي ريال مدريد في الشوط الثاني متأثرا باصابة كل من بايل وبنزيمة بالاضافة إلى الارتياح بحسم النتيجة، فنجح الضيوف في تسجيل هدفهم الوحيد. وانتقم ريال مدريد "شر انتقام" من سبورتينغ خيخون الذي ارغمه على التعادل السلبي في المرحلة الاولى من هذا الموسم.
وضغط ريال مدريد منذ البداية وترجم أفضليته الى هدف عبر بايل بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر ركلة ركنية انبرى لها الالماني طوني كروس. وهو الهدف الـ 13 لبايل هذا الموسم بينها 7 اهداف بالرأس. ورونالدو تقدم ريال مدريد بالهدف الثاني عندما استلم كرة من بنزيمة عند حافة المنطقة فاستدار حول نفسه وسددها بيسراه قوية على يمين الحارس ايفان كويلار. وحسم بنزيمة تقدم ريال مدريد بالهدف الثالث بتسديدة "على الطائر" بيمناه من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية من بايل. وعزز رونالدو بالهدف الشخصي الثاني والرابع لفريقه عندما استغل تمريرة عرضية زاحفة لداني كارفاخال داخل المنطقة فتابعها بيسراه على يمين الحارس كويلار.
وحذا بنزيمة حذو رونالدو وسجل هدفه الشخصي الثاني والخامس للنادي "الملكي" عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من ايسكو بعد تلاعبه بروعة بالدفاع فانفرد بالحارس كويلار ولعبها بيسراه على يساره. وتلقى ريال مدريد ضربة موجعة باصابة بايل في ساقه اليمنى فترك مكانه لخيسي رودريغيز. وقلص اسماعيل لوبيز بلانكو الفارق بتسديدة بيسراه من مسافة قريبة اثر تمريرة من جوني. وتلقى ريال مدريد ضربة ثانية باصابة بنزيمة فدخل الكرواتي ماتيو كوفاسيتش بديلا له. واندفع سبورتينغ خيخون نحو الهجوم وكاد يهز شباك مضيفه اكثر من مرة دون جدوى، وحصل ريال مدريد على بعض الفرص من دون ان ينجح في زيادة غلته.
ولا يزال فالنسيا بقيادة مدربه الجديد الانكليزي غاري نيفيل يبحث عن فوزه الاول في الدوري بعد سقوطه على ارضه في فخ التعادل مع رايو فايكانو (2-2) على ملعب "ميستايا". وهو التعادل السادس لفالنسيا مبارياته التسع الاخيرة التي لم يتذوق فيها طعم الفوز بينها ستة بقيادة نيفيل خليفة البرتغالي نونو اسبيريتو سانتو المستقيل من منصبه لسوء النتائج. وقاد نيفيل فالنسيا في تسع مباريات حتى الان في جميع المسابقات فحقق ثلاثة انتصارات في مسابقة الكأس على ضيفيه باراكالدو من الدرجة الثالثة (2-صفر) في الدور الـ 32، وغرناطة (4-صفر و3-صفر في ذهاب واياب دور ال16)، وتعادل أربع مرات (أمام مضيفه ايبار 1-1 وضيوفه خيتافي وريال مدريد ورايو فايكانو بنتيجة واحدة 2-2 في الدوري) ومني بخسارتين (امام مضيفيه فياريال صفر-1، وريال سوسييداد صفر-2 في الدوري أيضا).
وافتتح خوزابيد سانشيز رويز التسجيل للضيوف في الدقيقة 16، لكن الفارو نيغريدو ادرك التعادل لفالنسيا بهدف رائع عندما وصلته الكرة في منتصف الملعب فاستدار على نفسه ورأى حارس مرمى فايكانو مارتن كورال متقدما فسدد الكرة ساقطة من فوقه في الدقيقة 56. بيد ان فالنسيا لم ينعم بالتقدم طويلا لان دييغو يورنتي المعار من ريال مدريد منح التقدم مجددا لفريق العاصمة في الدقيقة 69. وانقذ باكو الكاسير فالنسيا من الخسارة بتسجيله هدف التعادل قبل نهاية المباراة بدقيقة واحدة. وسجل الكاسير هدفا لكن الحكم لم يحتسبه بداعي التسلل علما بان الاعادة اثبتت خلاف ذلك. وفاز خيتافي على ضيفه اسبانيول (3-1). وافتتح الضيوف التسجيل بواسطة البارغوياني هرنان بيريز في الدقيقة 26 قبل ان يسجل صاحب الارض ثلاثة أهداف بواسطة بدرو ليون وبابلو سارابيا وموي غوميز. وصار رصيد خيتافي 26 نقطة نقلته الى المركز الـ 10 مقابل 21 لاسبانيول الـ 14. وتختتم المرحلة غدا اليوم بلقاء ايبار مع غرناطة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق