الجمعة، 29 يناير، 2016

ساحل العاج_الجنائية الدولية تبدأ محاكمة رئيس ساحل العاج السابق

وكالات: بدأت الخميس محاكمة لوران غباغبو الرئيس السابق لساحل العاج أمام المحكمة الجنائية الدولية في اتهامات بارتكاب جرائم حرب ليصبح أبرز سياسي يمثل أمام المحكمة منذ تأسيسها قبل 13 عاما. وتجمّع المئات من أنصار غباغبو أمام المحكمة الخميس في انتظار وصوله لمحاكمته بتهم تتعلق بإشعال حرب أهلية قتل فيها ثلاثة آلاف شخص. واشتعلت الحرب بعد أن رفض غباغبو التسليم بهزيمته في انتخابات عام 2010. ولا يزال غباغبو شخصية ذات نفوذ في بلاده وقد تثير محاكمته توترات في أكبر دولة منتجة للكاكاو في العالم.
وغباغبو البالغ من العمر 70 عاما هو اول رئيس سابق يمثل امام المحكمة مع زعيم الميليشيا شارل بلي غوديه (44 عاما) وكلاهما متهمان بالضلوع في جرائم قتل واغتصاب واضطهاد خلال الازمة التي نجمت عن رفض غباغبو بنهاية 2010 التخلي عن السلطة للحسن وتارا بعد الانتخابات الرئاسية. أوقعت أعمال العنف 3 آلاف قتيل خلال خمسة اشهر ثم اعتقل غباغبو في ابريل 2011 بعد عدة ايام من تدخل قوة ليكورن الفرنسية. واعلن عن تنظيم تظاهرة لأنصار غباغبو ينتظر ان يشارك فيها نحو الف شخص امام مبنى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي الخميس.
يتهم غباغبو بشن حملة ترهيب للاحتفاظ بالسلطة اما شارل بلي غودي فكان على راس الميليشيا المتهمة بقتل واغتصاب المئات لإبقاء غباغبو في السلطة. لكن المدافعين عن غباغبو يتهمون فرنسا القوة الاستعمارية السابقة بأنها وراء "المؤامرة" التي أطاحت بالزعيم القومي. ويعتبره انصاره بريئا ويأملون ان تكشف المحاكمة "حقيقة ما حدث" في اكبر بلد منتج للكاكاو في العالم والمحرك الاقتصادي لغرب افريقيا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق