الأربعاء، 6 يناير، 2016

كوريا الشمالية_كوريا الشمالية تستفز العالم ومجلس الأمن يجتمع اليوم

العربية نت - وكالات: ما إن أعلنت كوريا الشمالية نجاح تجربتها النووية الرابعة حتى تتالت ردود الأفعال الدولية على هذا الخرق الفاضح والتحدي الخطير لقرارات الأمم المتحدة. وقد أعلن دبلوماسيون أن مجلس الأمن الدولي سيعقد صباح اليوم الأربعاء اجتماعاً طارئاً. وسيعقد الاجتماع بطلب من الولايات المتحدة بشكل جلسة مشاورات مغلقة بين الدول الـ15 الأعضاء في المجلس. فقد استنفر العالم أمام خبر التجربة النووية الرابعة لكوريا الشمالية رغم الحظر والقرارات الدولية، وقال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند إنه إذا تأكدت أنباء إجراء كوريا الشمالية تجربة نووية جديدة فإنها ستكون "استفزازاً سأدينه بلا تحفظ" و"خرقاً خطيرا" لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.
أميركا تعد برد مناسب
أما أميركا فوعدت برد مناسب، وحملت واشنطن بعنف على "الاستفزازات" الكورية الشمالية، لكنها أكدت في الوقت نفسه أنها غير قادرة على تأكيد ما إذا كانت بيونغ يانغ قد أجرت تجربة لقنبلة هيدروجينية كما تقول. وقال نيد برايس الناطق باسم مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض في بيان ليل الثلاثاء الأربعاء "لا يمكننا تأكيد هذه المعلومات حالياً لكننا ندين كل انتهاك لقرارات مجلس الأمن الدولية وندعو كوريا الشمالية من جديد إلى احترام التزاماتها وتعهداتها الدولية". وأضاف أن الولايات المتحدة "سترد بشكل مناسب على كل الاستفزازات الكورية الشمالية". وحثت وزارة الخارجية الأميركية كوريا الشمالية على التقيد بالتزاماتها وتعهداتها. إلى ذلك، دان مدير منظمة معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية رابع تجربة نووية تجريها كوريا الشمالية اليوم الأربعاء. وقال لاسينا زيربو مدير المنظمة لرويترز "يشكل هذا العمل خرقاً للمبدأ المتفق عليه عالميا ضد التجارب النووية." وأضاف "أنه أيضا تهديد خطير للسلم والأمن الدوليين".
كوريا الجنوبية والصين
من جهتها، قالت رئيسة كوريا الجنوبية باك جون هاي إن بلادها ستتخذ إجراءات حاسمة ضد أي استفزازات جديدة من كوريا الشمالية، وستعمل مع المجتمع الدولي لضمان أن تدفع بيونغ يانغ الثمن عن أحدث تجاربها النووية. وفي تعليقات نشرها مكتب الرئاسة الكوري الجنوبي قالت باك إن التجربة النووية قد تغير بشكل جوهري طبيعة البرنامج النووي لكوريا الشمالية. بدورها أكدت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن اختبار كوريا الشمالية لقنبلة نووية يتعارض مع هدف نزع السلاح النووي، وحذرت من أن أي ممارسات تعرقل الاستقرار في شمال شرقي آسيا "غير مرغوب فيها وغير حكيمة". يشار إلى أن تعليقات شينخوا لا تعتبر تصريحات حكومية لكنها تعكس الفكر الرسمي.
روسيا تعتبره انتهاكا فاضحا للقانون الدولي
من جهتها، دانت روسيا الأربعاء إعلان كوريا الشمالية عن تجربتها النووية الأولى لقنبلة هيدروجينية، معتبرة أنها "انتهاك فاضح" للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة. وأكدت وزارة الخارجية الروسية في بيان "إذا ما تأكدت هذه التجربة، فستكون خطوة جديدة من بيونغ يانغ على طريق تطوير أسلحة نووية وتشكل انتهاكا فاضحا للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن الدولي". يذكر أن كوريا الشمالية الواقعة تحت عقوبات من الأمم المتحدة بسبب برامجها النووية والصاروخية أجرت في وقت سابق ثلاث تجارب نووية في 2006 و2009 و2013.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق