الجمعة، 1 يناير، 2016

فنون_إيراد أشهر حفل موسيقى يذهب للاجئين

فرانس برس: يحيي المايسترو اللاتفي الشهير ماريس يانسونز، الجمعة، وللمرة الثالثة حفل رأس السنة في فيينا، وهو حفل الموسيقى الكلاسيكية الذي يحظى بأكبر تغطية إعلامية في العالم، مقدما فيه أعمالا نادرة ومقطوعات راقصة لشتراوس، يذهب جزء كبير من ريعه لمساعدة اللاجئين. وقال قائد أوركسترا فيينا الفلهارمونية "إن حفل رأس السنة لا يشبه أي شيء آخر، إنه موعد شبه مقدس، وقيادتي له تشعرني بالفخر والفرح".
ويتابع هذا الحفل الأشهر في العالم في مجال الموسيقى الكلاسيكية خمسون مليون شخصا في العالم عبر شاشات التلفزيون. وسيتركز هذا العام على أعمال للمؤلف يوهان شتراوس الأب (1804-1849)، وأبنائه الثلاثة يوهان (1825-1899)، وجوزيف (1827-1870)، وادوارد (1835-1916). وسيتضمن الحفل موسيقى الدانوب الأزرق ليوهان شتراوس الابن التي تحظى بشهرة كبيرة حول العالم. ويذهب ريع هذا الحفل إلى أعمال خيرية يخصص جزء كبير منها هذا العام لمساعدة اللاجئين، في نهاية عام استقبلت فيه النمسا مئة ألف طلب لجوء.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق