الأحد، 3 يناير، 2016

اقتصاد_ليبيا وإيران تعززان عروض النفط العالمية

وكالات: توقعت مجلة فوربس الأميركية ارتفاع إنتاج النفط في ليبيا وإيران العام الجاري، بما يهدد أسواق النفط بمزيد من تراجع الأسعار. ونوهت المجلة في تحليل اقتصادي بأن إيران ستغرق السوق بـ500 ألف برميل من النفط يوميًا في غضون أسابيع بعد رفع العقوبات عنها. في حين رأت أن وقف إطلاق النار في ليبيا قد يعزز من عروض سوق النفط العالمية. وقالت إن هوامش الفرق بين أسعار خامي «برنت» و«غرب تكساس» تلاشت مع رفع حظر الصادرات الأميركية، مما حوّل تركيز وفرة النفط إلى الأسواق العالمية. لكنها اعتبرت أن المكاسب المحتملة للنفط تبقى محدودة قبل الشعور بتلك التأثيرات، منوهة إلى فترة صعبة أخرى خلال الربع الأول من هذا العام، مع ارتفاع المخزونات الأميركية المتزامن مع ارتفاع عروض النفط الإيرانية، واحتمال دخول النفط الليبي إلى السوق. وقدرت احتمالات لضبط العرض في النهاية لتخفيض الأسعار وانخفاض الربحية؛ إلا أن المنتجين، وخاصة في الولايات المتحدة الأميركية، أظهروا قدرًا كبيرًا من المرونة حتى الآن.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق