الجمعة، 1 يناير، 2016

ثقافة_مكتبة الإسكندرية تعقد مؤتمرًا دوليًا عن 'صناعة التطرف'

وكالات: تستعد مكتبة الإسكندرية لعقد مؤتمر "صناعة التطرف: قراءة في تدابير المواجهة الفكرية"، الذي سيعقد في الفترة من 3 إلى 5 يناير/كانون الثاني 2016 بمكتبة الإسكندرية، بحضور ما يزيد على 250 مفكرا وباحثا من مصر والوطن العربي وبريطانيا وإيطاليا. يركز المؤتمر على عدد من المحاور؛ ومنها المحور المعرفي الذي ينصب على دراسة اهتمام العلوم الاجتماعية بظاهرة التطرف، وتطوير مناهج البحث في الجامعات العربية لإيلاء أهمية لهذه النوعية من القضايا التي عادة ما تقع في مناطق التقاء علوم اجتماعية مثل علم السياسة، وعلم الاجتماع، وعلم النفس، وغيرها.
وفي هذا الصدد يجري النظر في مخرجات مراكز البحوث، ونتائج الدراسات الجامعية ووضع تصورات لتطوير المكون العلمي المعرفي في مواجهة التطرف. أما المحور الثاني، كما يذكر الدكتور إسماعيل سراج الدين؛ مدير مكتبة الإسكندرية، فقد خصص للنظر في تطور ظاهرة التطرف، والتعرف على طبيعة شبكات التطرف، ونقد الخطابات الدينية المرتبطة به، والشهادات التي يمكن الاستعانة بها في هذا المجال.
على جانب آخر، أكد الدكتور خالد عزب؛ رئيس قطاع المشروعات المركزية بمكتبة الإسكندرية، أن المؤتمر سيشهد جلسة خاصة لاستعراض خطوات إقامة شبكة عربية للمراكز البحثية العاملة في مجالات دراسة فكر التيارات المتطرفة، وما أقيم من أنشطة شاركت فيها مكتبة الإسكندرية في جامعة أكسفورد والسعودية والمغرب والأردن. ومن المنتظر أن تنظم المكتبة خلال العامين القادمين العديد من الفعاليات مع مركز عيسى الثقافي في البحرين ومركز الملك فيصل للدراسات والبحوث في السعودية وكذلك ندوات في الكويت والإمارات والجزائر في نفس الإطار.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق