الثلاثاء، 8 ديسمبر، 2015

باكستان_باكستان تراقب جامعة درست بها منفذة هجوم كاليفورنيا

رويترز: يراقب مسؤولون أمنيون عن كثب جامعة في شرق باكستان كانت ملتحقة بها تشفين مالك إحدى منفذي هجوم كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأسبوع الماضي بسبب مخاوف من أن التشدد يترسخ بها، بحسب تقرير إخباري يوم الثلاثاء. ودرست مالك وهي باكستانية الصيدلة بجامعة بهاء الدين زكريا في الفترة من عام 2007 حتى عام 2012. وقالت الشرطة ومسؤولو الأمن في الجامعة بمدينة ملتان إن ضباط مخابرات تمركزوا بالجامعة لمراقبة التشدد بين الطلبة ومجموعهم 35 ألفا.
ويأتي تعزيز الإجراءات الأمنية والمراقبة بعد مذبحة راح ضحيتها 134 طالبا في مدرسة تابعة للجيش بمدينة بيشاور في شمال غرب البلاد قبل عام والتي ألقي باللوم فيها على حركة طالبان الباكستانية المتشددة. كانت مالك أتمت تعليمها آنذاك وقال مسؤولون إنه ليس هناك دليل حتى الآن على أنها تحولت إلى التشدد في الجامعة أو أن لها صلات بأي جماعة متطرفة بعينها. لكن الإجراءات الأمنية الصارمة تثير التساؤلات بشأن جامعة بهاء الدين زكريا ذاتها واحتمالات أن يكون الترويج للتطرف في الجامعات بباكستان يتم بشكل أوسع. وقال شرطي داخل الجامعة طلب عدم نشر اسمه: "مسؤولو مخباراتنا متمركزون الآن في الجامعة ويعملون على مدار الساعة في جمع أدلة. نشر ضباط مخابرات وشرطة داخل جامعة أمر غير عادي بالنسبة لنا، ولكن ليس لنا خيار آخر".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق