الخميس، 17 ديسمبر، 2015

فنون_النور ثيمة 'مهرجان الفنون الإسلامية' في الشارقة

الحياة اللندنية:  افتتح امس في متحف الشارقة للفنون «مهرجان الفنون الإسلامية» في دورته الـ 18، برعاية حاكم الشارقة الشيخ سلطان بن محمد القاسمي وحضوره. وحضر عبدالله العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام المنظمة للحدث، إضافة إلى عدد كبير من المسؤولين والفنانين المشاركين في المهرجان. تحمل هذه الدورة عنوان «النور»، وتستضيف تجارب فنية دولية متميزة من حول العالم. ولعل أبرزها معرض «أرض الـ...» للفنان ابراهيم احمد من مصر ومعرض «وهكذا ستصعد الى النجوم» للأميركي إيريك ستاندلي ومعرض «سحر الظلال» لرشاد الأكبروف من أذربيجان، ومعرض «روابط مضخمة» لشقة سالم بن سيف من الإمارات، ومعرض «هو المصدر» للولوة الحمد من السعودية، ومعرض «الانطباع الأول» للبريطاني بروس مونرو. اختلفت العروض وتنوّعت، لكنها انطبعت بمفهوم واحد هو انعكاس النور في الأعمال الإبداعية التي حضرت، وذلك بمعناه العميق الذي يتمثل بمصدر الإبداع والإلهام وبارقة الأمل النابع من الداخل ليرتقي بالواقع. ومن خلال هذا المعرض، تتجسد الرؤية الفنية للنور بعيون الفنانين.
وفي هذا الإطار، قال العويس إن «مهرجان الفنون الإسلامية يحمل كل سنة مضموناً جديداً تسعى من خلاله الشارقة إلى تعميق مشروعها الثقافي الذي أرسى قواعده وزرع غرسه الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي الذي جعل من هذا الحدث علامة فارقة في المشهد الفني على الصعيدين المحلي والدولي، بفضل رعايته الكريمة وإرشاداته المضيئة». وأكد أن المهرجان حقّق خلال دوراته المتتالية «حضوراً كبيراً وازداد عمقاً وتأثيراً في منظومة الفنون الإسلامية بتطلّعاتها المعاصرة، وبات فعالاً في السياق البصري العالمي ضمن مسارات ثقافية تعكس رؤية الشارقة وتعبر عن خطابها الحضاري في أبعاده الإنسانية». ولفت إلى أنه في كل دورة تنوّع في الطروح الفنية شكلاً ومضموناً «بما يتوازى مع توق المشاركين إلى تقديم أعمالهم والتعبير بصرياً عن مفاهيمهم المتصلة بالفنون الإسلامية والمواضيع المطروحة حولها».
وقال العويس إن المعارض الدولية في المهرجان «تستقطب تجارب دولية مهمة إضافة إلى ندوات فكرية يشارك فيها نقاد يناقشون قضايا فنية تخرج بتوصيات ونتائج تلقي بظلالها على واقع الفنون». ولا يقتصر المهرجان على العروض والندوات، بل هناك برامج مرافقة منها ورش تخصصية وعروض أفلام وثائقية. أما المنسقة العامة للمهرجان فرح قاسم فقالت إنه وبالتعاون مع 23 جهة حكومية، يضم المهرجان 223 نشاطاً، تتوزع في مناطق مختلفة من الشارقة والمنطقتين الوسطى والشرقية. وأضافت أنه جرى تنظيم 48 معرضاً فنياً تتصدرها المعارض الرئيسة في متحف الشارقة للفنون ويبلغ عددها 33 بمشاركة 17 دولة. وأوضحت أن عدد الورش الفنية يبلغ 98 فيما تنظم 25 محاضرة وندوة يومي 20 و21 الشهر الجاري في فندق «هيلتون» الشارقة. ويستمر مهرجان الفنون الإسلامية حتى 22 الجاري.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق