الأربعاء، 2 ديسمبر، 2015

قطر_العفو الدولية: لا شيء تغير في ظروف العمال الأجانب بقطر

وكالات: اتهمت منظمة العفو الدولية أمس قطر بعدم القيام "بشيء تقريبا" لتحسين ظروف العمال الأجانب الذين يعمل معظمهم في مشاريع مرتبطة بكأس العالم لكرة القدم 2022، رغم الضغوط الدولية والانتقادات الواسعة التي توجهت للدوحة في هذا الشأن. وحضّت المنظمة في تقريرها الصادر عشية الذكرى الخامسة لمنح قطر حق استضافة البطولة التي تعد من الأبرز رياضيا في العالم، الاتحاد الدولي لكرة القدم على الدفع باتجاه تعديل ظروف العمال سريعا. وقالت "رغم الكشف العلني الهائل عن الظروف المزرية التي يواجهها معظم عمال البناء الأجانب، لم تقم السلطات القطرية بشيء تقريبا لإنهاء الاستغلال المزمن للعمالة".
وحضت المنظمة الحقوقية الدولية الاتحاد الدولي لكرة القدم وكبار رعاة البطولة، على الضغط سريعا من أجل تغيير ذلك قبل فوات الأوان. وقال الباحث في المنظمة حول شؤون العمال الأجانب في الخليج مصطفى قدري إن "ما تم القيام به لمعالجة استغلال العمال الأجانب قليل جدا". وأضاف "الإصلاحات المقترحة من الحكومة تفشل في معالجة القضايا الأساسية التي تترك العديد من العمال تحت رحمة موظِفيهم، وحتى هذه التغييرات تم إرجاؤها"، مؤكدا أنه "في حال عدم التحرك قريبا، على كل محب لكرة القدم يزور قطر في 2022، أن يسأل نفسه كيف يمكنه التأكد من أنه لا يستغل دماء وعرق ودموع العمال الأجانب".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق