الاثنين، 14 ديسمبر، 2015

الجزائر_الجزائر تنكر ارتباط البوليساريو بالمتشددين

وكالات: أكد محمد العربي ولد خليفة رئيس المجلس الشعبي الوطني (الغرفة الأولى بالبرلمان الجزائري) أن مخيمات تندوف للاجئين الصحراويين التي تشرف عليها الجزائر عبر قياديي جبهة البوليساريو الانفصالية لا يمكن أن تكون مكانا للتطرف والإرهاب. وقال ولد خليفة في ردّه على تقارير دولية تؤكد أن البوليساريو تتعامل مع التنظيمات الجهادية وعلى رأسها تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، "نحن نصدّر الأمن والسلام"، مضيفا أن "الجزائر لا تصدّر الإرهاب، بل تعمل على أن تمارس الشعوب حقها في تقرير المصير، وتدعو إلى عدالة اجتماعية، واحترام حقوق المواطنين في كل العالم” حسب ما أوردته وكالة الأنباء الرسمية الجزائرية.
ويرى مراقبون أنّ البوليساريو المدعومة من قبل الجزائر تتواطؤ مع الجهاديّين وتستنجد بهم كي تعطّل مسار الحوار في قضية الصحراء المغربية. وسبق للمغرب أن حذر قبل سنوات من انضمام سكان مخيمات تندوف إلى تنظيم القاعدة، الناشط في الصحراء الأفريقية الكبرى، داعيا المجتمع الدولي إلى مراقبة الأوضاع في تندوف خاصة في ظل تحول البوليساريو تدريجيا إلى منظمة داعمة للإرهاب.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق