الأحد، 27 ديسمبر، 2015

فنون_روبرت داوني جونيور ينال عفوا عن جريمة تعاطي المخدرات

بي بي سي: نال الممثل الأمريكي روبرت داوني جونيور عفوا رسميا عن تهمة تعاطي المخدرات، التي حكم بالسجن عليه بسببها قبل نحو 20 عاما. وأعلن حاكم ولاية كاليفورنيا، جيري براون، عفوا شمل 91 شخصا ممن كانوا خرجوا من السجن وغيروا حياتهم تماما لاحقا. بيد أن الحكم بالسجن ذاته ما زال في سجل داوني جونيور. في عام 1996، عثرت الشرطة على مخدر كوكايين ومسدس في سيارة الممثل، عندما أوقفته دورية بسبب قيادته السيارة بسرعة كبيرة. وكان داوني جونيور، الذي اشتهر بتمثيله دور الرجل الحديد في بعض أفلام السلسلة المعروفة بالاسم ذاته، أرسل إلى السجن في عام 1999 بعد إدانته بانتهاكات خلال فترة تأهيله.
وقد حقق داوني جونيور نجاحا مبكرا في هوليود بعد أن ظهر في دوره الأول في السينما بعمر خمس سنوات، لكنه لاحقا بات ضحية للإدمان على الكحول والمخدرات، قبل أن ينقل إلى مصح لمعالجته من الإدمان وتمكنه لاحقا من استعادة نجاحه الفني والتجاري. وقال بيان دائرة حاكم ولاية كاليفورنيا إن داوني جونيور "عاش حياة أمينة ومستقيمة، وأظهر شخصية ملتزمة أخلاقيا، وأدار نفسه كمواطن ملتزم بالقانون". وأضاف " لقد دفع الدين الذي عليه للمجتمع ونال عفوا كاملا غير مشروط". وكان براون أصدر مئات من قرارات العفو خلال فترة الأربع سنوات في ولايته، وعادة ما يصدرها بمناسبة أعياد الميلاد (الكريسماس). ومعظم من نالوا العفو مع داوني جونيور، كانوا ممن أدينوا بجرائم حيازة مخدرات دون ارتكاب أفعال عنيفة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق