الثلاثاء، 22 ديسمبر، 2015

ثقافة_إعلان الفائزين بجائزة الملك عبدالله للترجمة

وكالات - أ ش أ: أعلن الأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز، رئيس مجلس إدارة مكتبة الملك عبدالعزيز العامة، رئيس مجلس أمناء جائزة الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمية للترجمة أسماء الفائزين بالجائزة في دورتها الثامنة والمتضمنة 13 فائزا يمثلون 9 دول منهم مصر. ونوه الأمير عبد العزيز بدعم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود للجائزة لتحقيق أهدافها النبيلة في تعزيز التواصل بين الثقافة العربية والإسلامية والثقافات الأخرى، وإثراء المكتبة العربية باحتياجاتها من مصادر المعرفة التي تدعم خطط وبرامج التنمية والتعريف بالنتاج الثقافي والإبداعي والعلمي العربي على المستوى العالمي.
وتعد الجائزة من مشاريع الخير التي غرسها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ضمن مشروع مكتبات الملك عبدالعزيز العامة في الرياض والدار البيضاء بالمغرب، وبكين بجمهورية الصين الشعبية، بهدف التواصل المعرفي بين الأمم والثقافات، وإقامة جسور ثقافية بين مختلف الحضارات عبر ترجمة العلوم والآداب والمعارف المختلفة من اللغات الأجنبية إلى العربية، ومن العربية إلى لغات العالم الحية.
وأوضح أن أمانة الجائزة قد تلقت ما يزيد عن 118 عملا مترجما في فروع الجائزة الخمسة تمثل 24 دولة وكتبت بعشر لغات تم إخضاعها جميعا لشروط ومعايير الترشح لنيل الجائزة من حيث القيمة العلمية والمعرفية وجودة الترجمة من وإلى اللغة العربية والتزامها بحقوق الملكية الفكرية. وأعلن انه في هذا الموسم أسفرت نتائج التقييم والتحكيم عن منح الجائزة في مجال "جهود المؤسسات والهيئات "إلى مدرسة طليطلة للمترجمين (جامعة كاستيا لامنتشا) بمملكة أسبانيا.
كما تم منح الجائزة في مجال"العلوم الطبيعية من اللغات الأخرى إلى اللغة العربية"(مناصفة) بين كل من: الدكتور فهد دخيل العصيمي من المملكة: عن ترجمته لكتاب الطب النفسي الجسدي (مقدمة في الطب النفسي التواصلي) من اللغة الإنجليزية، والدكتور السيد أحمد السيد أحمد من مصر، عن ترجمته لكتاب "طالتقنية الحيوية الصناعية: نمو مستدام ونجاح اقتصادي" من اللغة الإنجليزية; لمؤلفيه في مسوتارت وإيريك فإندام. ويناقش العمل موضوعا حديثا عن التقنية الحيوية والتطبيقات الصناعية المنبثقة منها، وتتميز مادته العلمية بجودتها وتنوع مصادرها.
ومنحت الجائزة في مجال "العلوم الإنسانية من اللغات الأخرى إلى اللغة العربية" (مناصفة) بين كل من: الدكتور محمد إبراهيم السحيباني والدكتور عبدالعزيز متعب الرشيد من المملكة و الدكتور لطفي عامر جديديه و الدكتور عماد الهادي المذيوب من تونس: عن ترجمتهم لكتاب "النظام المالي الإسلامي: المبادئ والممارسات" من اللغة الإنجليزية، والدكتورة هند بنت سليمان الخليفة من المملكة عن ترجمتها لكتاب " مقدمة في المعالجة الطبيعية للغة العربية" من اللغة الإنجليزية.
أما في مجال "العلوم الإنسانية من اللغة العربية إلى اللغات الأخرى" فقد تم منح الجائزة (مناصفة) بين كل من الدكتور روبرتو توتولي من إيطاليا عن ترجمته لكتاب "الموطأ" للإمام مالك بن أنس إلى اللغة الإيطالية، والدكتور محمد أبطوي من المملكة المغربية والدكتور سليم الحسني من بريطانيا عن ترجمتهما لكتاب" متن المظف الإسفزاري في علمي الأثقال والحيل" إلى اللغة الإنجليزية، والدكتور صالح علماني من سوريا،متخصص في ترجمة الأدب الأسباني إلى اللغة العربية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق