الأربعاء، 9 ديسمبر، 2015

سوريا_انطلاق مؤتمر المعارضة السورية في الرياض


 
وكالات: بدأ ممثلو المعارضة السورية السياسية والمسلحة اجتماعهم، اليوم، في الرياض، في حوار يهدف إلى توحيد مواقفهم قبل مفاوضات محتملة مع نظام الرئيس بشار الأسد. وقالت «وكالة الأنباء السعودية» (واس) إن «أعمال الاجتماع الموسع للمعارضة السورية بدأت في الرياض»، موضحة أن «وزير الخارجية السعودي عادل الجبير استقبل المشاركين، وعبر لهم عن أمله بأن يكون اللقاء مثمراً»، ثم غادر المكان، وبدأ المشاركون نقاشاتهم التي يفترض أن تستمر يومين. ويأتي مؤتمر الرياض بعد اتفاق دول كبرى معنية بالملف السوري الشهر الماضي في فيينا على خطوات لإنهاء النزاع الذي بدأ في العام 2011، تشمل تشكيل حكومة انتقالية وإجراء انتخابات يشارك فيها سوريو الداخل والخارج. ويتضمن الاتفاق، الذي شاركت فيه دول عدة، السعي إلى عقد مباحثات بين الحكومة والمعارضة السوريتين بحلول كانون الثاني (يناير) المقبل.
وقالت «حركة أحرار الشام الإسلامية» المشاركة في المؤتمر، أن على المعارضة «عدم قبول أي مساومات«، مؤكدةً «ضرورة الإصرار على محاكمة أركان ورموز نظام الرئيس بشار الأسد وتفكيك أجهزة القمع العسكرية والأمنية.« وقالت الحركة في بيان، إنها ستشدد على مجموعة من الثوابت تتضمن «تطهير كامل الأراضي السورية من الاحتلال الروسي الإيراني ومن ساندهما من الميليشيات الطائفية.« وتابعت: «لا نقبل أي مخرجات لهذا المؤتمر أو غيره تخالف هذه الثوابت ونعاهد الله تعالى، أولاً ثم نعاهدكم عهداً وثيقاً أننا لن نساوم على ديننا ومبادئ ثورتنا.«
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق