الأحد، 20 ديسمبر، 2015

ليبيا_امريكا_مرشح أمريكي للرئاسة: كلينتون شجعت التطرف فى ليبيا

وكالات: اتهم المرشح الديمقراطى لانتخابات الرئاسة الأمريكية، بيرنى ساندرز، منافسته داخل الحزب هيلارى كلينتون، وزيرة الخارجية السابقة، بتشجيع التطرف الإسلامى فى ليبيا، وترسيخ وجود تنظيم داعش فى البلاد، فى أول هجوم من نوعه يشنه ساندرز على سياسة كلينتون الخارجية أثناء توليها وزارة الخارجية الأمريكية.وقال ساندرز فى مقابلة مع صحيفة جارديان البريطانية، أمس السبت، إن كلينتون حرضت بلا مبالاة على تغيير النظام فى ليبيا دون القلق إزاء عدم الاستقرار الذى يتلو ذلك والذى ساعد فى ترسيخ تواجد مسلحى داعش فى البلاد. وأضاف ساندرز أن تغيير النظام دون القلق حول ما سيحدث فى اليوم التالى للتخلص من ديكتاتور لا يبدو منطقيا. وتابع السيناتور الأمريكى عن ولاية فيرمونت: "لقد قمت بالتصويت ضد حرب العراق، ووزيرة الخارجية كلينتون صوتت لتلك الحرب. كما كانت فخورة لأنها شاركت فى تغيير نظام (معمر القذافى) فى ليبيا، دون الحاجة إلى القلق، كما أعتقد، حول ما سيحدث فى اليوم التالى، ما تسبب فى حالة من عدم الاستقرار وأدت إلى صعود داعش الذى شهدناها فى ليبيا". وكانت كلينتون قد دافعت سابقا عن دورها فى الضربات الجوية ضد نظام معمر القذافى عام 2011، بحجة أنه ديكتاتور قاتل خضبت يداه بدماء الأمريكيين، على حد قولها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق