الأربعاء، 23 ديسمبر، 2015

ليبيا_الاقتصاد والتجارة_حكومة فائز السراج تواجه تحديات اقتصادية جمة

ليبيا المستقبل – وكالات: قال الأكاديمى والخبير والاقتصادى  الليبي،الدكتور سليمان الشحومى، أمس الجمعة، إن أكبر تحدى سيواجه حكومة الوفاق الوطنى الليبية برئاسة فائز السراج هو التحدى الاقتصادى والمرتبط بالأمنى كون الاقتصاد الليبي يعتمد بالدرجة الأولى على الإنتاج النفطى، موضحا أن إنتاج النفط الليبى فى أدنى مستوياته فهو لا يتجاوز 10 % من حجم انتاجه الطبيعى وهو ما انعكس سلبا على الاقتصاد مثل ارتفاع سعر الدولار وأسعار السلع فى السوق المحلى. وأضاف الشحومي خلال تصريحات صحافية، أدلي بها لصحيفة اليوم السابع المصرية  أن هناك عائق فى تصدير النفط الليبى نتيجة ما حدث من تخريب وفساد فى الموانئ والحقول يحتاج لإعادة تأهيلها وتجهيزها، وهو ما سيستغرق بعض الوقت فالكثير منها جاهز لكن كى يتم بلوغ الطاقة الطبيعية من النفط الليبى لابد من القيام بذلك. وأوضح "الشحومى" أن من أهم التحديات الهامة هو ارتفاع مستويات الضخم والذى أصبح يحلق عاليا ويحتاج لكبح جماح التضخم بشكل فعال عبر السياسيات النقدية والمالية لمواجهة التضخم، فالحكومة ستصدم بأزمة العجز فى الموازنة العامة بسبب انخفاض الايرادات النفطية والسيادية الاخرى، فهى تحتاج تحريك أدوات السياسة البشرية لتشيط الجباية المحلية ولابد من تفعيل الضرائب والعديد من السياسات النقدية الأخرى. وأشار "الشحومى" إلى وجود تحيديات على المستوى المعيشى للمواطن الليبى وهو ارتفاع سعر الدولار في السوق المحلى والتى يستخدمها التجار، فمسألة توفير العملة الصعبة مهمة جدا وهي أيضا تحتاج لاعتماد سياسات وبرامج نقدية والبنك المركزى يقوم بهذه الأمور لكنه يحتاج لعدم سياسى. وأوضح "الشحومى" أن حكومة السراج ستواجهها حقل من الألغام الاقتصادية التى تحتاج الى جهد وعمل كبير وتفاهم ورؤية واضحة وإقرار برنامج اقتصادى سريع لإنقاذ الاقتصاد المتدهور، مؤكدا أن التحدى الآخر هو مكافحة الفساد فى الانفاق العام، مشيرا إلى وجود فساد فى إنفاق عام فى العديد من الأمور وهو ما يحتاج مجابهة بشكل حازم كبير حتى يتم تلافى المشكلات التى تعيق عمل الحكومة. 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق