الأحد، 27 ديسمبر، 2015

فنون_ذا فويس: الجمهور يتوقع فوز كريستين وشيرين تناشد رانيا كي تتدخل

فوشيا: بعد ثلاثة شهور حافلة بالغناء الجميل والحماسة، يُسدل الستار مساء السبت المقبل، الموافق 26 ديسمبر، على برنامج المواهب الغنائية "ذا فويس"، كنا خلالها على موعد أسبوعي مع نخبة من الأصوات الجميلة والمبدعة في الوطن العربي. يتبارى في الحلقة النهائية أربعة أصوات، من أحلى الأصوات العربية، هم حمزة الفضلاوي، من فريق الفنان التونسي صابر الرباعي، وعلى يوسف، من فريق الفنان اللبناني عاصي الحلاني، وكريستين سعيد، من فريق الفنان العراقي كاظم الساهر، ونداء شرارة، من فريق الفنانة المصرية شيرين.
وشهدت الأسابيع الأخيرة من البرنامج حماسة غير مسبوقة، خاصة مع بلوغ الشابة الأردنية نداء شرارة النهائيات، لا لكونها تتمتع بصوت جميل، يجمع بين القوة والدفء، فحسب، وإنما لأنها أول محجبة تصل إلى النهائيات في برنامج غنائي، من هذا النوع. ويبدو أن حظوظ نداء بالفوز كبيرة، خاصة مع الدعم الكبير الذي تحظى به من الفنانة شيرين، ناهيك عن تصويت الناس لها بكثافة، وسط تخصيص عدد كبير من الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي لدعمها. وكنا في فوشيا قد أجرينا استفتاء على موقعنا الرسمي على "تويتر" حول الموهبة التي يتوقع الجمهور أن تحصد اللقب، من بين الأسماء الأربعة التي بلغت النهائيات، فحلت نداء ثانياً بنسبة تصويت بلغت 30 في المئة، متساوية في ذلك مع نظيرها العراقي علي يوسف.
أما اللقب، بحسب تصويت الجمهور، فكان من نصيب الشابة اللبنانية كريستين سعيد، التي تجيد الغناء باللغتين العربية والإنجليزية وتحظى بدعم القيصر كاظم، حيث نالت كريستين 32 في المئة من أصوات الناس. إلى ذلك، حل الشاب التونسي حمزة الفضلاوي في المرتبة الرابعة والأخيرة في استفتاء فوشيا بنسبة تصويت لم تتجاوز 8 في المئة. وعلى الرغم من أن الجمهور منح تاج "ذا فويس" مسبقا لكريستين، فإن فرصة نداء في الفوز كبيرة أيضاً بالنظر إلى الشعبية التي تتمتع بها، والتي ترجمتها نسبة التصويت. كذلك، كانت الفنانة شيرين قد ألمحت مؤخراً إلى دعم الملكة الأردنية رانيا المؤكد لنداء، كما لو أن شيرين توجه رسالة ضمنية للملكة المحبوبة كي تهب لدعم ابنة بلدها!
فهل تصيب توقعات الجمهور أو تقلب الملكة رانيا ودعم الأردنيين لنداء المقاييس؟ ولا يمكن إغفال الجانب السياسي نوعا ما في الموضوع، فحقيقة أن نجاح نداء محجبة وتغني جاء في توقيت حساس عربياً وعالمياً، بالنظر إلى الهجمة الكبيرة التي يتعرض لها المسلمون ومحاولة وصمهم بالإرهاب. فجاءت نداء كأنها تقول للعالم: أنا مسلمة، محجبة، أحب الفن الجميل والسلام.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق