الاثنين، 7 ديسمبر، 2015

امريكا_بعد هجوم كاليفورنيا.. نيويورك تايمز تطالب بحظر أسلحة

رويترز: دعت صحيفة "نيويورك تايمز" في أول افتتاحية تنشر في صفحتها الأولى منذ نحو قرن، اليوم السبت، إلى حظر أنواع البنادق التي استخدمت في هجوم كاليفورنيا الأسبوع الماضي، حيث فتح مهاجمان النار على حفل فقتلا 14 شخصا. وتأتي افتتاحية الصحيفة بعد 3 أيام من تنفيذ سيد رضوان فاروق وتشفين مالك، وهما زوجان، عملية القتل الجماعي في مدينة سان برناردينو ببنادق عيار 223 تم شراؤها بشكل مشروع. وقال مسؤولون في مكتب التحقيقات الاتحادي، إنهم يحققون في الهجوم باعتباره "عملا إرهابيا". وكان بحوزة الزوجين أسلحة شبه آلية. وقال مسؤولون أميركيون إنهم يعتقدون أن مالك بايع أحد قياديي تنظيم داعش.
وكتبت صحيفة "نيويورك تايمز" في افتتاحيتها: "ينبغي حظر امتلاك المدنيين لبعض أنواع الأسلحة مثل البنادق القتالية المعدلة بعض شيء، والتي استخدمت في كاليفورنيا، وكذلك بعض أنواع الذخيرة". وأضافت الافتتاحية أن إصدار قانون لحظر مثل هذه الأسلحة "سيتطلب من الأميركيين الذين يملكون هذه الأسلحة أن يتخلوا عنها لصالح باقي المواطنين". وأشارت الافتتاحية بشكل مقتضب لوقائع قتل جماعي أخرى، وقالت: "لنكن واضحين: أعمال القتل العشوائية هذه، هي على نحو ما أعمال إرهاب". ودعا الرئيس الأميركي، باراك أوباما، إلى إصدار تشريع يصعب على المجرمين الحصول على أسلحة. وأشار إلى أن أعمال القتل الجماعي لا تحدث بهذه الكثرة في دول متقدمة أخرى، وأنه يتعين على الولايات المتحدة أن تتعامل مع المشكلة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق