الأحد، 6 ديسمبر، 2015

ليبيا_كوبلر: حكومة الوفاق قد تمارس مهامها خارج طرابلس

ليبيا المستقبل – وكالات: رجح مارتن كوبلر رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا السبت أن تمارس حكومة التوافق الوطني المرتقبة مهامها خارج العاصمة طرابلس إلى حين تسوية الملف الأمني للمدينة وذلك في أعقاب لقاء جمعه برئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح قويدر. وقال كوبلر في تصريحات صحفية نقلتها وكالة الأنباء الليبية إن لقاءه مع المستشار عقيلة صالح كان صريحا للغاية وتم التطرق فيه إلى جميع المواضيع المتعلقة بالحوار الليبي على رأسها الترتيبات الأمنية التي من شأنها تسهيل عمل حكومة التوافق الوطني. وأضاف كوبلر أن المجتمع الدولي موحد حيال المشهد الليبي وأن هناك اجتماعا مرتقبا حول ليبيا سيكون في روما في 30 ديسمبر المقبل” لافتا إلى أن حكومة الوفاق الوطني سيعلن عنها خلال أيام. واعتبر كوبلر أن انقسام البلد ليس جيدا خصوصا مع تمدد تنظيم داعش الإرهابي لافتا إلى أن المجتمع الدولي يخوض حربا ضد هذا التنظيم المتطرف وهو ما دفع الأخير الفرار إلى ليبيا. وقال كوبلر إنه سيستخدم موقعه في الضغط على مجلس الأمن لرفع حظر توريد الأسلحة على الجيش الليبي معربا عن أمله في هذا السياق أن يلتقي خلال الأيام القليلة المقبلة بالقائد العام للقوات المسلحة الليبية الفريق أول ركن خليفة بلقاسم حفتر. وقال كوبلر إنه يأمل في زيارة بنغازي قريبا كونه قبِل دعوة عميد بلديتها عمر البرعصي لافتا إلى أن وضع المدينة مأسوي مما تعانيه من تمدد للإرهاب ونقص شديد في السلع التموينية والغذائية والأدوية.  وأشار كوبلر إلى أن سفارات العالم وبعثة الأمم المتحدة ينبغي لها العودة إلى ليبيا لتساعد هذا البلد على النهوض مجددا. واعتبر كوبلر أن ما يجري من حوار بين الأطراف الليبية ما هو إلا تنازلات بينهم لتتوحد البلد ضد خطر الإرهاب والنقص الشديد في المال والغذاء والدواء. وأعرب كوبلر عن أمله في أن يعتمد مجلس النواب المسودة الجديدة للاتفاق قائلا إنها تضمنت مطالب جميع الأطراف التي قابلها منذ استلامه لمهامه مبعوثا خاصا للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا. يشار إلى أن كوبلر كان قد زار طبرق في وقت سابق والتقى النائب الثاني لرئيس مجلس النواب احميد حومة، فيما تأتي هذه الزيارة لبلدية شحات شرق مدينة البيضاء الثانية لمقابلة رئيس مجلس النواب.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق