الأحد، 29 نوفمبر، 2015

اقتصاد_محكمة سويسرية تقضي بسجن مسرب بيانات إتش إس بي سي

 أدانت محكمة سويسرية موظفا سابقا في مصرف إتش إس بي سي بالتجسس الاقتصادي وحكمت عليه بالسجن خمس سنوات. وكان إيرفيه فالتشياني يحاكم لتسريب بيانات البنك التي أدت إلى تحقيقات في التهرب الضريبي في مناطق مختلفة من العالم ضد عملاء لديهم حسابات مصرفية في سويسرا.ولم يحضر فالتشياني المحاكمة لأن فرنسا لا ترحل مواطنيها، ومن غير المرجح أنه سيقضي فترة عقوبته. وقال فالتشياني لوكالة أسوشييتد برس إنه "لا تعليق" لديه على الحكم. ورفض فالتشياني السفر من فرنسا للمثول أمام المحكمة الفيدرالية السويسرية في بيلينزونا في محاكمته التي بدأت الشهر الماضي. ووجه له الاتهام بالحصول على بيانات بصورة غير قانونية وبالتجسس الاقتصادي وخرق الثقة وخرق سرية البنك اثناء عمله مع مصرف تابع ل إتش إس بي سي في سويسرا بين 2006 و2008. ورفضت المحكمة جميع الاتهمات بخلاف الاتهام بالتجسس الاقتصادي، لإذاعة معلومات عن جهات أجنبية في لبنان وفرنسا وألمانيا وبريطانيا. ورحب إتش إس بي سي، الذي دفع بأن فالنشياني حمل معلومات بصورة غير قانونية في عملائه وحساباته، بالحكم على فالتشياني، الذي كان يعمل بقسم تكنولوجيا المعلومات في البنك في سويسرا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق