الخميس، 19 نوفمبر، 2015

مصر_السراج يلتقي وزير الخارجية المصري بالقاهرة

ليبيا المستقبل (المكتب الاعلامي لمرشح رئاسة حكومة الوفاق الوطني في ليبيا): اجتمع ظهر اليوم الخميس فائز مصطفى السراج المرشح لرئاسة حكومة الوفاق الوطني الليبية مع وزير الخارجية المصري سامح شكري في العاصمة المصرية القاهرة. وجرى خلال هذا اللقاء مناقشة تطورات الأحداث في كل من ليبيا ومصر على وجه الخصوص وتداعيات تمدد التنظيمات الإرهابية على منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط عموما. حيث أكد  الوزير على ثوابت الموقف المصرى والمتمثلة فى التأكيد على وحدة وسيادة ليبيا وسلامة أراضيها وعلى الالتزام بالحوار الذى ترعاه الأمم المتحدة  ونبذ العنف ودعم العملية السياسية ومكافحة الإرهاب بكافة أشكاله وتجفيف منابع تمويله.
وأضاف شكرى ان مصر وليبيا تجمعهما قواسم التاريخ والجغرافيا والدم والمصير المشترك وفيما يتعلق بالجهود الجارية داخل مجلس النواب لتشكيل حكومة التوافق الوطنى أكد شكرى على أن مرعاة التوازن الجغرافى سيكون ضمانا لنجاح حكومة التوافق في مهمتها  مشددا على أن هذا شأن ليبى خالص يقرره الليبيون دون سواهم، مؤكدا على أن العلاقات المتيزة والخاصة بين الجارتين الشقيقتين تعضد من ضرورة الاصطفاف لمواجهة التحديات المشتركة.
من جهته أكد فائز السراج على ضرورة الاستفادة من الزخم الدولي الداعم للاتفاق السياسي وإنهاء حالة الانقسام والاسراع في التعاطي مع الملفات العاجلة  التى تعصف بالبلد وعلى رأسها ملف الإرهاب وملف الخدمات الاساسية التى تمس المواطن الليبي، مشيدا بالدور المصري الداعم للحوار والاتفاق السياسى الليبي والذي يعكس عمق العلاقات الاخوية بين الدولتين الجارتين، مؤكدا أن تحقيق الأمن و الإستقرار بليبيا سيمكن ليبيا من العودة للخارطة الدولية ولعب دور فاعل . كما بحث السراج مع  شكري العوائق الإدارية التي تعترض الجالية الليبية المقيمة على الأراضي المصرية، حيث أبدى السيد شكري تفهما لها واعدا بدراسة المقترح المقدم لتسهيل متطلبات اقامة الليبيين على الأراضي المصرية. وفي ختام الاجتماع اتفق الطرفان على مواصلة الاتصالات والتشاور بما يعود بالفائدة على الشعبيين الشقيقين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق