الجمعة، 27 نوفمبر، 2015

ليبيا_الوطنية لحقوق الإنسان تدين عمليات الاغتيال في أجدابيا

دانت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا حالات الاختطاف و الاغتيالات في مدينة أجدابيا. وحذرت اللجنة في بيان من خطر التنظيمات الإرهابية كتنظيم داعش والقاعدة وأنصار الشريعة الإرهابيين المتزايد والتهديد الذي تشكله هذه الجماعة على وحدة البلاد وعلى جميع الليبيين. وعبرت اللجنة عن قلقها من تصاعد عمليات الاغتيال التي تستهدف رجال التيار السلفي ورجال الدين ونشطاء المجتمع المدني والسياسيين والصحفيين وأفراد وضباط الجيش والأمن في مدينة أجدابيا. وأوضحت أن المدينة شهدت هذا الأسبوع 10 حالات اغتيال و8 حوادث اختطاف لافتة إلى أن عمليات الاختطاف منهم صحفيان وأربعة عسكريين والتي باتت تشير بوضوح إلى أن تنظيم الدولة “داعش” في ليبيا يطرق بشدة أبواب المدينة للسيطرة عليها. وأكدت اللجنة أنه قد حان لليبيين أن ينبذوا خلافاتهم ويتضافروا ويوحدوا الجهود لمواجهة الإرهاب والتطرف في ليبيا مشددةً على الحاجة الملحة للخروج من الأزمة السياسية الراهنة في ليبيا دون تأخير. وحثت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا المجتمع الدولي على ضرورة الإسراع في اعتماد حكومة الوفاق الوطني الليبي للخروج من الأزمة السياسية الراهنة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق