السبت، 21 نوفمبر، 2015

لبنان_مناورات بحرية روسية تغير مسار الطائرات في لبنان

وكالات: طلبت روسيا، أمس الجمعة، من السلطات اللبنانية ان تتجنب الرحلات الجوية المنطلقة من بيروت منطقة مناوراتها البحرية في البحر المتوسط لمدة ثلاثة ايام، وفق ما اكد وزير الاشغال العامة والنقل غازي زعيتر. واعلن مصدر رفيع في مطار بيروت تعديل مسار الرحلات المغادرة أو القادمة من بيروت، مؤكدا استمرار المفاوضات مع الجانب الروسي. وقال زعيتر "طلبت روسيا من السلطات اللبنانية ألا تحلق الطائرات المنطلقة من مطار بيروت نحو الغرب فوق منطقة محددة في المياه الإقليمية في البحر المتوسط بسبب المناورات البحرية التي تجريها روسيا في 21 و22 و23 من الشهر الحالي".
وأشار زعيتر إلى "تحفظ لبنان على الطلب الروسي"، لأن من شأنه "أن يؤثر على سير الرحلات" من وإلى مطار بيروت. وفي وقت لاحق، أعلن مسؤول رفيع في مطار بيروت أن "المفاوضات مستمرة مع المسؤولين الروس وانه على الطائرات الاتية او المغادرة من بيروت التحليق فوق صيدا والصرفند (جنوب) باتجاه قبرص، على ان تبقى بعيدة عن محيط المناورات الروسية".
وأفادت إدارة طيران الشرق الأوسط في بيان انه "استنادا إلى التعميم الصادر عن إدارة الطيران المدني اللبناني في شأن سلوك مسار جوي جديد بين لبنان وقبرص، فإن كل رحلاتها السبت ستقلع في المواعيد المحددة لها كالمعتاد"، مضيفة ان "بعض الرحلات الجوية المتوجهة إلى دول الخليج العربي والشرق الأوسط سوف تستغرق وقتا أطول بسبب سلوكها مسارات جوية جديدة". وكانت وزارة الأشغال العامة والنقل اعلنت تشكيل "خلية عمل طارئة لاتخاذ الإجراءات اللازمة والاتصال بمنظمة الطيران الدولي والسلطات المختصة في مجال الطيران، بما يضمن استمرارية حركة الإقلاع والهبوط في المطار مع مراعاة أقصى درجات السلامة العامة".
ونقلت الوكالة الوطنية للاعلام في لبنان عن المدير العام للطيران المدني بالتكليف ابراهيم ابو عليوى اثر اجتماع عقده المسؤولون في المطار أن "حركة مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت ستسير بشكل طبيعي وعادي"، بناء على توجيهات زعيتر. ولم يتلق لبنان، وفق ما اكد مصدر في وزارة الخارجية اللبنانية "اي طلب رسمي بهذا الصدد من موسكو، لكن مراقبي الملاحة الجوية هم من تلقوا برقية من البحرية الروسية". وفي موسكو، لم تتوفر أي معلومات رسمية بشأن المناورات البحرية في المتوسط، ولم يتسن الاتصال بمتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية. وتنفذ روسيا ضربات جوية في سوريا منذ 30 سبتمبر تقول انها تستهدف تنظيم الدولة الاسلامية و"مجموعات ارهابية" اخرى، وتساند الجيش السوري في عملياته البرية في محافظات عدة في البلاد.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق