الاثنين، 23 نوفمبر، 2015

اقتصاد_السعودية تحتل الصدارة كأكبر منتج للنفط في العالم

العربية.نتتفوقت السعودية على روسيا لتصبح أكبر منتج للنفط في العالم خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، بعد أن بلغ متوسط إنتاجها اليومي 10.19 مليون برميل، مقارنة بـ10.12 مليون برميل لروسيا، بفارق 69 ألف برميل يوميا. ووفقا لتحليل خاص لصحيفة "الاقتصادية"، فإن إنتاج السعودية من النفط خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، يعد الأعلى في تاريخها على الإطلاق، يليه عام 2012، بمتوسط إنتاج يومي 9.8 مليون برميل، حينما كانت أسعار النفط (برنت) عند أعلى متوسط سعر سنوي بنحو 112 دولارا للبرميل. وسجلت السعودية أقل متوسط إنتاج يومي من النفط عامي 2009 و2010، عند 8.2 مليون برميل يوميا، وهما أكثر عامين فاق فيهما الإنتاج الروسي نظيره السعودي بـ1.7 مليون برميل يوميا في 2009، ونحو مليوني برميل يوميا في 2010، حينها كانت أسعار النفط عند 63 دولارا، و80 دولارا على التوالي.
وارتفع متوسط الإنتاج اليومي من النفط عالميا 1.8% خلال الأشهر التسعة من العام الجاري، ليبلغ 74.2 مليون برميل يوميا، ليفوق مستوياته في عام 2014، البالغة 72.8 مليون برميل يوميا، بنحو 1.3 مليون برميل. وفي ظل تراجع أسعار النفط خلال العام الجاري، لجأ كبار المنتجين لرفع إنتاجهم في محاولة لتعويض انخفاض الأسعار، والمحافظة على حصصهم في الأسواق. وتراجعت أسعار النفط بنسبة 43% بما يعادل 43.6 دولار للبرميل خلال الأشهر التسعة من العام الجاري، لتبلغ في المتوسط نحو 56.8 دولار للبرميل، مقابل 100.4 دولار للبرميل في عام 2014. وشكل أكبر عشرة منتجين للنفط، 70% من إجمالي الإنتاج العالمي في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، بنحو 51.7 مليون برميل يوميا، مقابل 69% بنحو 50.3 مليون برميل يوميا العام الماضي. وجاء ارتفاع الإنتاج العالمي من النفط خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، بشكل رئيس من زيادة إنتاج الولايات المتحدة بنسبة 7.5% بما يعادل 651 ألف برميل يوميا، ثم السعودية بقرابة 5 في المائة ما يعادل 472 ألف برميل يوميا، والعراق بنسبة 8.7% بما يعادل 271 ألف برميل يوميا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق