الجمعة، 20 نوفمبر، 2015

الكويت_الكويت توقف خلية تموّل داعش وتسلّحه


الحياة الندنية: أعلنت وزارة الداخلية الكويتية أمس توقيف ستة أعضاء في «شبكة متطرفة» تضم عشرة أشخاص، اتهمتهم بتمويل تنظيم «داعش» وتزويده أسلحة، بينها صواريخ، عبر تركيا. وقالت الوزارة في بيان نقلته وكالة الأنباء الكويتية الرسمية، إن الخلية تضم خمسة سوريين واستراليين اثنين وكويتياً ولبنانياً ومصرياً، ونشرت صور الستة الموقوفين، إضافة إلى صور لبعض الأسلحة. وأضاف البيان: «تم ضبط الرأس المدبر وعدد من أعضاء الخلية، وأدلى الارهابيون باعترافات تفصيلية عقب سقوطهم في قبضة الأمن».
وأشار إلى أن المتهم الأول أسامة خياط (لبناني، 40 سنة) هو «المنسق لإرسال الإرهابيين إلى الخارج وممول مالي وداعم لوجستي للتنظيم وقام بتصميم طوابع وأختام عليها شعار التنظيم الإرهابي وتحويل المبالغ إلى حسابات في تركيا وأستراليا». وأوضح البيان أن «المتهم أدلى خلال التحقيقات باعترافات تفصيلية كشف فيها أنه عقد صفقات لشراء أسلحة وصواريخ من نوع اف ان 6 لمصلحة التنظيم، وأنه على اتصال دائم مع قياديي التنظيم الإرهابي في سورية، كما أقر بعقد هذه الصفقات في أوكرانيا ومن ثم شحنها إلى تركيا ومنها إلى تنظيم داعش في سورية».
وقاد خياط إلى الموقوفين الآخرين، وهم عبدالكريم سليم (سوري، 52 سنة) وصفه البيان بأنه «تاجر سلاح لديه شركة أوكرانية، وقد جهز لشراء صواريخ محمولة على الكتف وأجهزة لاسلكية»، وحازم طرطري (سوري، 31 سنة)، ووائل محمد أحمد بغدادي (مصري،41 سنة) قال البيان إنه «عضو في تنظيم داعش الإرهابي»، وراكان ناصر العجمي (كويتي، 27 سنة) اتُهم «بتقديم الدعم إلى المتهمين في أعمالهم الإرهابية»، وعبدالناصر الشوا ( سوري، 28 سنة). ولفتت الوزارة إلى أن الاعترافات كشفت الاعترافات وجود أربعة آخرين يتبعون المجموعة في الخارج، بينهم استراليان من أصول لبنانية وصراف سوري في تركيا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق