الأحد، 29 نوفمبر، 2015

فلسطين_مقتل فلسطيني طعن شرطيا إسرائيليا في القدس القديمة

بي بي سي: قالت الشرطة الإسرائيلية إن القوات الأمنية قتلت فلسطينيا الأحد في القدس بعدما طعن شرطيا إسرائيليا. وحسب متحدث للشرطة الإسرائيلية، فإن الفلسطيني طعن عنصرا من شرطة الحدود الإسرائيلية في عنقه وأصابه بجروح متوسطة، في هجوم وقع قرب بوابة دمشق في البلدة القديمة في القدس. وأكد المتحدث أن الشرطة أردت المهاجم قتيلا. وفي حادث آخر طُعنت امرأة في العقد الثالث من العمر، خلال وقوفها قرب محطة حافلات في القدس، لكن جروحها ليست بالخطرة، حسب بيان للشرطة. وأضاف البيان إن المهاجم مازال طليقا وقوات الأمن تبحث عنه. وتشهد القدس منذ نحو شهرين هجمات شبه يومية تتنوع بين عمليات طعن ودهس بالسيارات واطلاق نار، وراح ضحيتها 19 إسرائيليا ومواطن أمريكي.
وفي المقابل قتلت القوات الإسرائيلية 94 فلسطينيا، بعضهم شن تلك الهجمات وآخرون سقطوا نتيجة الاشتباكات مع القوات الإسرائيلية، وأغلبهم من الشباب. ويتهم الفلسطينيون إسرائيل بمحاولة تغيير الوضع في مدينة القدس، التي لها أهمية دينية للمسلمين حيث يوجد المسجد الأقصى، وجبل الهيكل بالنسبة لليهود. وتقول إسرائيل إنها ملتزمة بمنع أداء أي صلاة لغير المسلمين في محيط المسجد الأقصى، لكن الفلسطينيين يقولون إن زيارات النشطاء الدينيين اليهود والسياسيين الإسرائيليين ذوي التوجه القومي، تثبت عكس ذلك. وفي مدينة الخليل في الضفة الغربية المحتلة، أغلقت القوات الإسرائيلية محطة "دريم" الإذاعية الفلسطينية وصادرت معداتها بحجة بث مواد "تدعو وتشجع على الإرهاب والعنف ضد المواطنين الإسرائيليين والقوات الأمنية". وهذه ثالث إذاعة تغلقها إسرائيل خلال الأسابيع القليلة الماضية. وقال طلب الجعبري، مدير الإذاعة لوكالة رويترز، "إن الإذاعة لم تكن تحرض على العنف، وإنما كانت تورد ما يحدث على الأرض".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق