الخميس، 19 نوفمبر، 2015

ليبيا_إعادة فتح الطريق الساحلي بطرابلس

ليبيا المستقبل - وكالات: أعيد افتتاح الطريق السريع بطرابلس، أمس الأربعاء بعد اجتماع ضم المدعو غنيوة قائد أحد المليشيات في العاصمة طرابلس وخليفة غويل رئيس ما يعرف بحكومة الإنقاذ الخارجة عن القانون والتابعة للمؤتمر المنتهية ولايته ومجموعة من مصراتة ومجلسها البلدي في مقر ما يسمى "الغرفة المشتركة". وأكد مندوب وكالة الأنباء الليبية في العاصمة طرابلس أن افتتاح الطريق جاء بعد خطوات للتهدئة بين الجماعات المسلحة التي تتنازع على السيطرة على العاصمة الليبية طرابلس، مبينا في وقت سابق أنه جرى احتشاد لمجموعات مسلحة تابعة لمدينة مصراتة تعتزم استهداف مليشيا المدعو عبد الغني الككلي والمعروف بـ”غنيوة”. وكانت مجموعات مسلحة ومليشيات مختلفة قد أصدرت بيانا أمس الثلاثاء في فندق كورنثيا ولوحت فيه باستخدام القوة، واستعداد أفرادها للحرب إذا دقت طبولها، حسب تعبيرهم، وذلك بعد وقوع اشتباكات بين مجموعات مسلحة تابعة لمدينة مصراتة، وأخرى تابعة للمدعو غنيوة في طرابلس. وطالب البيان بما سموه تطبيق القانون على الجميع مؤكدين أنهم لن يسمحوا بتطبيقه على فئة دون أخرى، وشدد بيان المجموعات الخارجة عن سلطة الدولة على أن مسؤولية تأمين العاصمة ليست مقتصرة على كتائب معينة أخذت السبق في محاصرة مقرات وأخذت تكليفها عنوة، حسب وصف البيان. الجدير بالذكر أن المؤتمر المنتهية ولايته يسيطر على العاصمة طرابلس بعد دخول مجموعات مسلحة إليها في العام الماضي، وكانت ما تعرف بحكومة الإنقاذ التابعة للمؤتمر المنتهية ولايته قد أصدرت قرارا بالقبض على هيثم التاجوري أحد رؤوس المليشيات التي وقعت على البيان.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق