الثلاثاء، 17 نوفمبر، 2015

فرنسا_هجمات باريس .. رصاص ومواد كيمياوية في منزلي بلجيكيين

رويترز: قالت صحيفة بلجيكية اليوم الثلاثاء إن الشرطة عثرت على طلقات رصاص ومواد كيمياوية يمكن استخدامها في تصنيع قنبلة في منزلي رجلين في بروكسل اعتقلا للاشتباه في ارتكابهما جرائم إرهابية ذات صلة بالهجمات التي وقعت في العاصمة الفرنسية باريس يوم الجمعة. ويقول محامو الرجلين إنهما بريئان وتورطا في القضية لأنهما سافرا بالسيارة إلى باريس يوم السبت لإحضار صلاح عبد السلام وهو مشتبه به رئيسي هارب بعد أن اتصل بهما ليقول إن سيارته تعطلت.
وقالت صحيفة "ديرنيير أور" التي لم تكشف عن مصدرها إن الرجلين المحتجزين كان لديهما في منزلهما مادة نترات الأمونيوم المستخدمة في الأسمدة. وذكرت الصحيفة أن الرجلين نفيا شرائها لتصنيع متفجرات. وكان ابراهيم الشقيق الأكبر لصلاح عبد السلام من بين سبعة رجال فجروا أنفسهم في باريس مساء الجمعة بأحزمة ناسفة بدائية الصنع.
وذكرت الصحيفة أن الشرطة عثرت على ذخيرة في منزل أحد الرجلين من بينها طلقات رصاص لبندقية كلاشينكوف من النوع الذي استخدمه المهاجمون في باريس. ورفضت محامية أحد الرجلين الذي لم يكشف عن اسمه التعليق وقالت لوكالة "رويترز" إنها لم تطلع على تقرير الشرطة بعد. وقال محامي الرجل الثاني واسمه محمد عامري إن موكله لا علم له بأي مؤامرة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق