الاثنين، 30 نوفمبر، 2015

ليبيا_السراج: ملتزمون بما ورد في الإتفاق السياسي الليبي

ليبيا المستقبل: أكد أعضاء المجلس الرئاسي لحكومة التوافق الوطني والسيد فايز السراج على إلتزامهم بما ورد في الإتفاق السياسي الليبي وخارطة الطريق، حيث قال السراج، في تصريح له اليوم، إن "المجلس الرئاسي لن يشرع في مباحثات التشكيل الحكومي قبل إعتماد المجلس من قبل أطراف الحوار الوطني"، مؤكدا أن "المشاورات والمباحثات التي يجريها رفقة الأعضاء تنصب على العمل لإيجاد أرضية صلبة قوامها التوافق وتوحيد الجهود لإنقاذ ليبيا وأهلها من الإرهاب والفوضى". وجدد السراج دعوته لجميع الليبيين للعمل معا "بروح مخلصة لوقف نزيف الدماء". وهذا نص البيان:
يؤكد السيد فائز السراج بأنه وأعضاء المجلس الرئاسي لحكومة التوافق الوطني "ملتزمون بما ورد في الاتفاق السياسي الليبي وخارطة الطريق الخاصة بوضعه موضع التنفيذ". وأوضح السيد السراج بأن المشاورات و المباحثات التي يجريها رفقة أعضاء المجلس الرئاسي تنصب على"العمل لإيجاد أرضية صلبة قوامها التوافق وتوحيد الجهود لإنقاذ ليبيا وأهلها من براثن الفوضى ومخالب الارهاب العابر للحدود". وينوه السيد السراج بأن "المجلس الرئاسي لحكومة التوافق الوطني لن يشرع في مباحثات التشكيل الحكومي قبل اعتماد المجلس من قبل أطراف الحوار الوطني". ويجدد السيد السراج "الدعوة لكل الليبيين في الداخل والخارج إلى العمل معا بروح ليبية مخلصة هدفها وقف النزيف والاستنزاف في الدماء والثروات، فقد آن الآوان ليتفرغ الليبيون لبناء وطنهم ومقارعة عدو واحد قوامه الجهل والتخلف والإرهاب".
حفظ الله ليبيا وأهلها وجمع كلمتهم ووحد صفوفهم.
المكتب الإعلامي للسيد فائز السراج
30 نوفمبر 2015

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق