الأربعاء، 18 نوفمبر، 2015

ليبيا_تحرير 7 أشخاص بينهم أجانب في مقر أمني بطرابلس

إرم نيوز: تمكنت القوة الأمنية المشتركة التابعة لحكومة طرابلس الموازية من تحرير 7 أشخاص بينهم أجانب، كانوا محتجزين لأكثر من 3 أشهر من قبل المجلس العسكري أبو سليم الذي يرأسه عبد الغنني الككلي، بحسب ما نقلت "بوابة الوسط" الإخبارية عن الناطق باسم المجلس العسكري في طرابلس إبراهيم بيت المال. وقال بيت المال إن قوة من الغرفة الأمنية المشتركة تمكَّنت أمس من تحرير سبعة مدنيين بينهم أجانب ، كانوا محتجَزين لأكثر من ثلاثة أشهر لدى جماعة مسلحة يقودها غنيوة الككلي.
وأوضح أن أفراد القوة توجَّهوا إلى مقر بالهضبة الخضراء يسيطر عليه غنيوة الككلي، بعد ورود بلاغ باحتجازه سبعة أشخاص مدنيين بينهم أجانب ومدير مستشفى الحوادث في طرابلس، وأنه بعد تحرير المختطفين أقامت المجموعة المسلحة التي يقودها غنيوة الككلي بوابات تفتيش على الطريق السريع  وألقت القبض على عدد من المواطنين حسب الهوية ، حتى بلغ عدد من احتجزتهم لديها أكثر من 80 شخصا. ولم يوضح الناطق باسم المجلس العسكري في طرابلس جنسية الأجانب الذيت تم تحريرهم.
لكن مواقع التواصل الاجتماعي نشرت صورة لأحد مواطني الجالية التركية رفقة عدد من المحتجزين الليبيين. وكانت مواقع إخبارية ليبية قد تناقلت أمس نبأ اختطاف عبد الغنني الككلي رئيس المجلس العسكري لبلدية أبوسليم من قبل مسلحي مصراتة، وهو مادفع إلى حالة من التحشيد المسلح لمليشيات "فجر ليبيا" التي ينتمي إليها الككلي، في مواجهة قوات المجلس العسكري مصراتة. كما شهدت العاصمة الليبية طرابلس اشتابكات متقطعة حتى فجر اليوم، بين مليشيات طرابلس ومليشيات مصراتة على خلفية الواقعة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق