الخميس، 10 ديسمبر، 2015

ليبيا_الحكومة المؤقتة تتخذ جملة من القرارات

ليبيا المستقبل – وكالات: عقد مجلس الوزراء، أمس الاربعاء، اجتماعه العادي الثاني والثلاثون للعام الجاري بمدينة البيضاء برئاسة السيد عبدالله الثني رئيس مجلس الوزراء. حيث تم في بداية الاجتماع إعتماد جدول الاعمال واعتماد محضر الاجتماع الواحد والثلاثون لسنة 2015 م المنعقد بتاريخ 17 نوفمبر 2015م. كما استعرض الاجتماع اهم واخر المستجدات على الصعيد المحلي وبعد ذلك شرع المجلس في نقاش المواضيع والقضايا المطروحة عليه واتخذ حيالها جملة من القرارات وفي هذا الصدد ناقش المجلس ما عرضه وكيل وزارة الداخلية المكلف بتسيير اعمال الوزارة بشأن اعادة تنظيم الوزارة وتفعيل العمل بكافة الاجهزة التابعة لها لتحسين ادائها . حيث قرر نقل تبعية جهاز المباحث العامة ومشروع الرقم الوطني للوزارة وتعمل تحت اشرافها على ان يتم اعادة هيكلة هاذين الجهازين وتفعليهما حتى يتمكنا من اداء دورهما على الوجه الاكمل. وفي إطار تكريم الافراد اللذين يقومون بدورهم على اكمل وجه وافق المجلس على مقترح الوزارة بشأن ترقية المقدم صلاح اهويدي رئيس قسم البحث الجنائي بنغازي الى رتبة عقيد تقديراً لجهوده التي يبذلها في مجال عمله بالمدينة. وفي سياق اخر استثنى المجلس في اجتماعه الثاني والثلاثون الباحثين بمركز البحوث الزراعية والحيوانية من شرطي العمر والتقدير للمرشحين لإكمال تحصيلهم العلمي بناء على ما عرضه رئيس مجلس ادارة المركز. كما اذن المجلس لوزارة التعليم بالشروع في تنفيذ مبادرة مجتمع تعلم الريادة المقدمة من الهيئة الوطنية للتعليم التقني وكذلك مشروع الاطار الوطني للمؤهلات التعليمية والتدريبية لغرض الربط بين مخرجات التعليم واحتياجات سوق العمل . واعطى مجلس الوزراء ايضاً الاذن للوزارة بإنشاء كلية الآداب والعلوم ببلدية سلوق على ان تكون تبعيتها لجامعة بنغازي وكذلك اذن المجلس لوزارة التعليم بإنشاء مدرسة ثانوية ومدرسة للتعليم الاساسي ببلدية أوجله كما وافق المجلس ايضاً على اعتماد فرعي المنطقة الشرقية والمنطقة الجنوبية لأكاديمية الدراسات العليا. وجمد مجلس الوزراء عمل اللجنة المركزية للإعداد والاشراف على انتخابات المجالس البلدية الى حين توفر الظروف الملائمة لإجراء الانتخابات حسبما عرضه وزير الحكم المحلي ، كما وافق للوزارة على اتخاذ الترتيبات اللازمة لإنشاء المركز الوطني لبناء وتطوير قدرات الحكم المحلي.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق